ثقافة

كتاب وفنانون بمكتب "العين الإخبارية" في إثيوبيا: إضافة حقيقية للإعلام

الثلاثاء 2019.1.22 07:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 380قراءة
  • 0 تعليق
إعلاميون وكتاب وفنانون يزورون مكتب "العين الإخبارية" بأديس أبابا

إعلاميون وكتاب وفنانون يزورون مكتب "العين الإخبارية" بأديس أبابا

قام مجموعة من الإعلاميين والكتاب والفنانين الإثيوبيين بزيارة إلى مكتب "العين الإخبارية" في أديس أبابا؛ حيث قدموا التهنئة لفريق العمل وإدارة المكتب، مشيدين بتغطيته لمختلف الفعاليات. 

وقال الكاتب الإثيوبي جبر ميكائيل جبر مدهين، لدى زيارته لمكتب "العين الإخبارية": "أهنئ إدارة العين بافتتاحها هذا المكتب، وأتمنى أن يكون إضافة حقيقية للإعلام الناطق باللغة العربية في إثيوبيا". 

وأشاد جبر ميكائيل بالجهود التي يبذلها فريق "العين الإخبارية" في إثيوبيا؛ حيث أكد أنه بدأ بقوة في تغطية مختلف الفعاليات بالبلاد.


وقال الفنان يماني زراي: "افتتاح مكتب لـ(العين الإخبارية) في أديس أبابا سيسهم بشكل كبير في إتاحة الفرصة لعرض ثقافة إثيوبيا للعالم العربي، والتعريف بمختلف الفعاليات والحراك الذي يجرى داخل البلاد". 

ومن جانبه، أعرب محمد شافي، رئيس القسم العربي بهيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية، عن سعادته بزيارة مكتب "العين الإخبارية"، قائلاً "إن المكتب سيعمل على خلق تنافس كبير بين وسائل الإعلام المختلفة، خاصة الناطقة باللغة العربية". 

وأضاف "شافي": "العين الإخبارية ستلعب دوراً كبيراً في التعريف بإثيوبيا والترويج لأفريقيا، وتعزيز علاقات إثيوبيا مع الدول العربية والمجاورة". 

من جانبه، قال محمد عمر، الإعلامي في هيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية، إنه اندهش لدى رؤيته النظام الحديث الذي تميز به المكتب، واستعداد المؤسسة لتقديم إعلام قوي في إثيوبيا. 

وأضاف "عمر": "إثيوبيا لا توجد بها مكاتب كثيرة تعمل في مجال الإعلام العربي، وأن افتتاح المكتب وفر فرصاً للعاملين في مجال الإعلام بإثيوبيا، وخلق تواصل بين إثيوبيا والعالم العربي". 


وأكد الوفد الذي زار مكتب "العين الإخبارية" بأديس أبابا، أهمية افتتاح مكتب في الوقت الحالي، في ظل الحراك السياسي والاقتصادي الذي تشهده البلاد، وأن المكتب سيعطي فرصة لمؤسسات  إعلامية أخرى في الدول العربية، لتفتح مكاتبها في العاصمة الإثيوبية.

من جانبها، قالت الإعلامية الإثيوبية كوثر سراج: "مكتب العين الإخبارية في أديس أبابا سيلعب دوراً كبيراً في توفير فرص العمل، وسيعزز العلاقات بين إثيوبيا ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل كبير، وسيكون له دور مستقبلي في التواصل بين أفريقيا والعالم العربي عبر مقر الاتحاد الأفريقي". 


وكان العديد من الباحثين والكتاب والمهتمين بالإعلام قاموا بزيارات مختلفة لمكتب "العين الإخبارية" في أديس أبابا.

تعليقات