سياسة

استقالة وزيرة الداخلية البريطانية بعد فضيحة متعلقة بالهجرة

الإثنين 2018.4.30 03:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 495قراءة
  • 0 تعليق
وزيرة الداخلية البريطانية المقالة - رويترز

وزيرة الداخلية البريطانية المقالة - رويترز

كشف مسؤول حكومي بريطاني عن أن وزيرة الداخلية أمبر راد استقالت بعد أن واجهت حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي انتقادات بسبب أسلوب معاملتها لبعض المقيمين في بريطانيا منذ فترة طويلة من منطقة الكاريبي والذين تم وصفهم بطريق الخطأ بأنهم مهاجرون غير شرعيين. 

 وأكد مسؤول حكومي، في نبأ بثته هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) استقالة راد، وتحاول ماي منذ أسبوعين تفسير سبب وصف بعض أسلاف ما يطلق عليهم اسم "جيل الكاريبيين الأفارقة"، الذين تمت دعوتهم إلى بريطانيا لسد النقص في العمالة فيما بين عامي 1948 و1971، بأنهم مهاجرون غير شرعيين. 

وألقت هذه الفضيحة بظلالها على اجتماع قمة مجموعة الكومنولث في لندن، وأثارت تساؤلات بشأن فترة الست سنوات التي قضتها ماي وزيرة للداخلية قبل أن تصبح رئيسة للوزراء في أعقاب استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروربي في 2016. 

وواجهت راد دعوات متكررة من حزب العمال المعارض للاستقالة بعد أن أدلت بتصريحات متناقضة بشأن وجود أعداد مستهدفة من المهاجرين لترحيلهم.


تعليقات