سياسة

شقيق سجين سياسي بإيران يدعو لمواصلة الاحتجاجات ضد الملالي

الجمعة 2018.6.22 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 436قراءة
  • 0 تعليق
رامين بناهي سجين سياسي محكوم عليه بالإعدام في إيران

رامين بناهي سجين سياسي محكوم عليه بالإعدام في إيران

دعا شقيق سجين سياسي إيراني محكوم عليه بالإعدام إلى توسيع دائرة الاحتجاجات المناهضة لإعدام السجناء السياسيين من جانب نظام الملالي، مؤكدا أن السلطات تخشى الاحتجاجات ودفعتها إلى تأجيل تنفيذ الحكم على شقيقه. 

وقال رفيق حسين بناهي، شقيق السجين السياسي المحكوم عليه بالإعدام في إيران، رامين بناهي، في مؤتمر صحفي عقده بإقليم كردستان العراق، الخميس، إن "الاحتجاجات التي نظمها نشطاء المجتمع المدني في مدينة سنه (شمال غربي إيران) مؤخراً أجبرت سلطات النظام على عدم تنفيذ الإعدام بشقيقي".

وأضاف: "كانت سلطات السجن في مدينة سنه تعتزم تنفيذ الإعدام برامين، اليوم الخميس 21 يونيو/حزيران، لكن الاحتجاجات الشعبية وتظاهرة السكان أمام السجن أجبرت إدارة السجن على عدم تنفيذ الإعدام".

واعتقلت السلطات الإيرانية رامين بناهي وهو كردي إيراني صيف العام الماضي 2017 بتهمة ممارسة العمل السياسي المعارض للنظام. وأصدرت المحكمة حكم الإعدام بحقه في يناير/كانون الثاني من العام الحالي.

وتحولت قضية رامين إلى أحد المواضيع المعروفة خارج إيران بسبب الحملات التي نظمها نشطاء ومنظمات حقوقية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد أثار نشطاء في إقليم كردستان العراق قضية رامين ونظموا عديدا من الفعاليات الاحتجاجية، ونقلوا مذكرات للأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل وممارسة مزيد من الضغوط على السلطات الإيرانية لإيقاف عمليات إعدام السجناء السياسيين.

تعليقات