سياسة

مخاوف أممية بشأن حكم إيراني بإعدام شاب كردي

الخميس 2018.4.19 09:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 443قراءة
  • 0 تعليق
رامين حسين بناهي

رامين حسين بناهي

طالب خبراء حقوقيون في الأمم المتحدة إيران، الخميس، بإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق سجين إيراني كردي، وتحدثوا عن مخاوف من تعرضه للتعذيب.

وذكر الخبراء أن رامين حسين بناهي اعتقل في يونيو/حزيران الماضي، للاشتباه بعضويته في حركة "كومالا" الكردية القومية، وأن إعدامه أمر غير منطقي.

وفي بيان مشترك قال الخبراء إن بناهي "حكم عليه بالإعدام بتهمة حمل السلاح ضد الدولة" بسبب عضويته المزعومة في الحركة.


وأكدت المحكمة الإيرانية العليا حكم الإعدام في وقت سابق هذا الشهر، بحسب الخبراء الذين أضافوا أن قضيته سترفع إلى "مكتب التنفيذ" في البلاد.  

وأضاف الخبراء: "لقد أزعجتنا بشدة التقارير بأن السيد بناهي عانى من انتهاكات لحقوق الإنسان قبل وخلال محاكمته بما في ذلك الحجز الإداري والتعذيب وسوء المعاملة، وحرمانه من الحصول على محامٍ أو الرعاية الطبية الكافية." 

وأشاروا إلى أن التقارير أظهرت بأنه تم حرمانه من الرعاية الطبية لعلاج جروحه التي أصيب بها خلال فترة سجنه بما في ذلك الضرب بأسلاك.

الخبراء الأمميون قالوا إن "حكم الإعدام على بناهي جاء بعد الإجراءات القضائية التي على ما يبدو لم تطابق الضمانات الشديدة للمحاكمة العادلة".  

كما حذروا من أن عدداً من أفراد عائلة بناهي أدينوا في "محاكمات عاجلة وصدرت بحقهم أحكاماً طويلة بالسجن في عملية انتقام على ما يبدو على جهودهم الحصول على معلومات عن وضع ابنهم". 

تعليقات