سياسة

الداخلية المصرية لـ"العين": الإخوان يقفون وراء هجوم المنيا الإرهابي

الجمعة 2017.5.26 05:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 649قراءة
  • 0 تعليق
أهالي ضحايا هجوم المنيا الإرهابي

أهالي ضحايا هجوم المنيا الإرهابي

كشف المتحدث باسم الداخلية المصرية، اللواء طارق عطية، لبوابة "العين" الإخبارية، عن أن جماعة الإخوان الإرهابية، تقف وراء حادث المنيا الإرهابي، الذي استهدف اليوم حافلتين تقلان مسيحيين قرب دير قبطي بمحافظة المنيا المصرية (وسط)، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وفي تصريحات خاصة عبر الهاتف، قال المسؤول الأمني لـ"العين"، إن "الإشارات الأولية تؤكد أن هجوم المنيا لن يخرج عن جماعة الإخوان الإرهابية، من خلال أحد التنظيمات التابعة لها، والتي تقف وراء هذا الحادث"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن "الحادث متصل بالعمليات الإرهابية التي تنفذها جماعة الإخوان الإرهابية بمصر".

وأضاف المتحدث باسم الداخلية، أن "مجهولين نفذوا الحادث على بعد ٨ كيلومترات داخل الصحراء، حيث يبعد الدير ٣٠ كيلو عن الطريق الصحراوي الغربي، وهي مسافة تبعد عن أعين الأمن".

وبشأن الأسلحة المستخدمة، لفت "عطية" إلى أن الأمن عثر على أكثر من ٥٠ طلقة فارغة، ما يعني أن المسلحين اعتمدوا على إطلاق الأعيرة النارية في عمليتهم الإرهابية.

ووصف المسؤول الأمني الحادث بأنه من الحجم الثقيل، قائلاً: "هذه العملية من الوهلة الأولى حادث إرهابي بكل المقاييس يستهدف الدولة للنيل من لُحمة المصريين ببعضهم من خلال استهداف الأقباط، لكن الحمد لله الشعب المصري لا يمكن أنه تفرقه الأعمال الدنيئة بحق المدنيين العزل".

وحول تحذيرات السفارة الأمريكية بالقاهرة خلال الأيام الماضية من وقوع حوادث إرهابية، وتعامل الأمن معها، قال اللواء طارق عطية: "نأخذ كل التحذيرات على محمل الجد وهذا الحادث وقع على مسافة داخل الصحراء بعيداً عن أعين الأمن.. لكننا سنضبط هؤلاء الجناة ونقدمهم للعدالة".

وفي وقت سابق اليوم، قتل 28 شخصاً وأصيب 25 آخرون في هجوم مسلح استهدف حافلتين تقلان مسيحيين قرب دير قبطي بمحافظة المنيا المصرية (وسط). 




تعليقات