اقتصاد

الرئيس التشادي يدعو لزيادة الاستثمارات الإماراتية في بلاده

الأحد 2017.7.16 08:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 785قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التشادي يلتقي مجلس إدارة غرفة صناعة أبوظبي

الرئيس التشادي يلتقي مجلس إدارة غرفة صناعة أبوظبي

دعا إدريس ديبي إتنو، رئيس جمهورية تشاد، المستثمرين الإماراتيين إلى الاستفادة من الفرص المتاحة في بلاده في الإنتاج الحيواني والزراعة والمعادن وقطاع السياحة والصناعات وقطاع الطاقة والنقل.

وأبدى الرئيس التشادي استعداد بلاده لتوفير كل ما من شأنه إنجاح الاستثمارات الإماراتية، مشيرًا إلى أن المناخ الاستثماري مهيأ جدًا في تشاد لهذه الاستثمارات، خاصة أنها تتمتع باستقرار في مجالات الحياة كافة، وأن الحكومة تقدم تسهيلات كبيرة لتحفيز الشركات والمستثمرين الأجانب للاستثمار فيها.

وقال، خلال اجتماعه مع الدكتور الطاهر مصبح الكندي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وعدد من كبار المسؤولين في الغرفة: إن تشاد تتميز بمناخ جيد للاستثمار وتوفر الأيدي العاملة المؤهلة وحرية تنقل البضائع والأشخاص وسهولة تأسيس الشركات، إلى جانب القوانين التي تحمي المستثمرين، بالإضافة إلى الضرائب المخفضة، وتقدم هذه الخدمات والتسهيلات للاستثمارات الأجنبية من خلال النافذة الموحدة وهي الوكالة الوطنية للمستثمرين والمصدرين في جمهورية تشاد.

وتم خلال هذا اللقاء الاتفاق على تنظيم ملتقى استثماري إماراتي تشادي خلال شهر سبتمبر المقبل في أبوظبي، حيث ستقوم غرفة أبوظبي بتنظيم الملتقى في إطار جهودها لتعريف رجال الأعمال والمستثمرين والشركات الإماراتية بمناخ وفرص الاستثمار والتسهيلات التي توفرها الجهات المعنية في تشاد لحماية الاستثمارات الأجنبية ومنع الازدواج الضريبي.

ووجه الرئيس التشادي الدعوة لرئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة أبوظبي لزيارة تشاد وبحث توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري مع شركات ومؤسسات وفعاليات القطاع الخاص بهدف إقامة المشاريع الاستثمارية وتعزيز وجود الشركات الإماراتية في أسواق تشاد.

ورحب الدكتور الطاهر مصبح الكندي بالرئيس التشادي والوفد الاقتصادي المرافق، مؤكدا أن هذه الزيارة ستسهم في توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات الإماراتية والتشادية.


وقال إن "هذه الزيارة تؤكد مدى رغبة البلدين الصديقين في فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والاستثماري وتعريف المستثمرين ورجال الأعمال والشركات بمناخ وفرص الاستثمار بصورة تفصيلية في كل المجالات والقطاعات، وكذلك التأكيد على أهمية وجود ضمانات قانونية لحماية الاستثمارات الإماراتية في تشاد، ما يشجع ويساعد الشركات والمستثمرين في بلادنا على زيادة استثماراتهم وتوفير بيئة مميزة لهذه الاستثمارات لكي تنمو وتسهم في دعم عملية التنمية الاقتصادية الشاملة في تشاد".

وأضاف أن غرفة أبوظبي تولي اهتمامًا كبيرًا من أجل الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي وترسيخ الروابط والصلات وفتح آفاق جديدة بين رجال الأعمال والشركات في كل من إمارة أبوظبي وجمهورية تشاد، مؤكدًا رغبة رجال الأعمال والشركات الإماراتية للاستثمار فيها، خاصة في القطاعات التي ذكرها الرئيس التشادي.

وأكد أن الغرفة تتطلع من خلال تنظيم الملتقى الاستثماري الإماراتي التشادي في سبتمبر القادم إلى تعريف رجال الأعمال بأبوظبي على المناخ الاستثماري والفرص المتاحة بصورة تفصيلية في تشاد والإجراءات والتسهيلات المتعلقة بالاستثمار لتشجيع المستثمرين الإماراتيين على الدخول إلى أسواق تشادوالاستثمار وإقامة المشروعات المشتركة.

حضر الاجتماع محمد علي الشامسي، سفير دولة الإمارات في جمهورية تشاد، والدكتور مبارك العامري، عضو مجلس إدارة الغرفة، ومحمد هلال المهيري، مدير عام الغرفة، وعدد من رجال الأعمال في إمارة أبوظبي.

تعليقات