تكنولوجيا

الصين تعتمد تكنولوجيا استعادة المركبات الفضائية الضخمة

الأحد 2018.11.25 12:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 789قراءة
  • 0 تعليق
المركبة الفضائية سي أس تي-100 الأمريكية - صورة أرشيفية

المركبة الفضائية سي أس تي-100 الأمريكية - صورة أرشيفية

اعتمدت الصين التكنولوجيا الرئيسية لاستعادة المركبات الفضائية الضخمة، لتزيد من وزن المركبات التي يمكن استعادتها إلى أكثر من 7 أطنان، بحسب ما ذكرته وكالة شينخوا. 

 وقالت الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء التابعة لشركة علوم وتكنولوجيا الفضاء الصينية، إن العلماء أجروا اختبارات على تكنولوجيا رئيسية في مجال رحلات الفضاء المأهولة، بما في ذلك أول اختبارات إنزال جوي في البلاد بنظام الهبوط المظلي الجماعي الكبير، ونظام صد الهبوط الثقيل. 

وأشارت إلى أن المزج بين نظام الهبوط المظلي الجماعي الكبير ونظام صد الهبوط الثقيل زاد من قدرة الصين على استعادة الأوزان من 3.5 طن (وزن المركبة الفضائية شنتشو) إلى أكثر من 7 أطنان، وفقا للأكاديمية. 

وهو ما يعني أن الصين قد أتقنت قدرة استعادة المركبات الفضائية بالتساوي مع سفن الفضاء أوريون، والمركبة الفضائية سي أس تي-100 في الولايات المتحدة. 

ويحتوي نظام الهبوط المظلي الجماعي الكبير على اثنين من مظلات الفرامل، و3 مظلات رئيسية، والتي يمكن إطلاقها وإغلاقها خلال مراحل متعددة. وبالتالي، فإن انخفاض الأحمال سيقلل من متطلبات القوة الهيكلية للمركبة الفضائية. 

وأوضحت الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء أن نظام صد الهبوط الثقيل اكتسب موثوقيته وثباته بفضل التكنولوجيات الرئيسية المبتكرة للفريق، مثل أجهزة الاستشعار عالية الحساسية. 

وتمهد الطفرة التكنولوجية الرئيسية في استعادة المركبات الفضائية الكبيرة الطريق أمام الهبوط الصيني المأهول على سطح القمر، واستعادة الصواريخ الحاملة وعمليات الإسقاط الجوي للمعدات الثقيلة. 

علاوة على ذلك، فإنها تسهل اتخاذ الصين خطوات إضافية لتحقيق الاستعادة بدون تدمير للمركبات الفضائية التي يصل وزنها إلى 15 طنا.

تعليقات