سياسة

جيش الصين يحذر الهند: قدرتنا على حماية أرضنا "لا تقهر"

الإثنين 2017.7.24 04:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 713قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الصين مع جانب من الجيش الصيني

مواجهات حدودية بين الهند والصين

طلب الجيش الصيني، الاثنين، من الهند التوقف عما أسماه "أوهام تبعية منطقة دوكلام للأراضي الهندية"، واعتبر ذلك بمثابة آخر تحذير من بكين حول التوترات الحدودية، التي بدأت الشهر الماضي. 

وقال الجيش الصيني، الذي يعد أكبر قوة مسلحة في العالم، إن قدرته على حماية الأراضي الصينية "لا تقهر"، وإنه مستعد لتعزيز الانتشار العسكري على الهضبة القريبة من ولاية سيكيم بشمال شرقي الهند.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، كول وو تشيان، ردا على سؤال حول المواجهات الحدودية مع الهند، إن رغبة الصين وتصميمها على الدفاع عن سيادتها لا يقهر، "وسنحمي سيادتنا مهما كلف الأمر".

وأضاف أن "هز الجبل سهل، لكن هز الجيش الصيني صعب للغاية"، مؤكدا أن القوات الصينية اتخذت إجراءات طارئة لزيادة انتشارها على الحدود مع الهند.

وفي وقت سابق، قالت الهند إنه يجب على الصين سحب قواتها من المنطقة الحدودية لبدء محادثات ثنائية لإزالة التوتر العسكري.

وشدد المتحدث باسم الجيش الصيني على أن دونجلانج أو وكلام أراضٍ صينية، وإن بناء طريق فيها يعد عملا سياديا صينيا، مضيفا أن عبور الحدود الدولية المعترف بيها من قبل الهند، يعد انتهاكا خطيرا لأراضي الصين، ويخالف القانون الدولي.

وطالبت الصين بقوة الهند على سحب قواتها واتخاذ إجراءات ملموسة لتصحيح أخطائها وإنهاء أعمالها الاستفزازية، للحفاظ على السلام في المناطق الحدودية.

ونبهت وسائل الإعلام الصينية حكومة بكين، سابقا بأن الحرب مع الهند اقتصادية، بعد التدفقات الهائلة من الاستثمارات الأجنبية في قطاعات الصناعات وقطاعات أخرى.


تعليقات