صحة

نجاح التجارب السريرية على دعامات قلب تتطور ذاتيا

الأحد 2018.9.9 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 877قراءة
  • 0 تعليق
دعامات القلب المتطورة ذاتيا تعزز الأمل لمرضى القلب

دعامات القلب المتطورة ذاتيا تعزز الأمل لمرضى القلب

حظيت دعامات القلب الدوائية المتطورة ذاتيا في الصين بالاعتراف الرسمي من قبل المجتمع الطبي الدولي، حيث نشرت نتائج تجاربها السريرية على الإنترنت في المجلة الطبية الرائدة عالمياً "ذا لانسيت" في وقت سابق من هذا الأسبوع. 

بحسب صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية، أجريت التجارب السريرية لدعامات القلب المحملة بالأدوية المُطورة من قبل شركة "MicroPort Scientific Corporation" الصينية الرائدة في مجال الرعاية الصحية، في نحو 21 مستشفى في 10 بلدان أوروبية خلال الفترة ما بين ديسمبر/كانون الأول 2015 وحتى أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وتم إمداد نحو 1753 مريضاً، من المملكة المتحدة وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا وبولندا وألمانيا والنمسا والدنمارك، بالدعامات الدوائية الصينية المخصصة لعلاج المرضى الذين يعانون من انسداد الشريان التاجي.

ووفقًا لما ذكره ويليام ويجنس، الأستاذ بجامعة أيرلندا الوطنية، الذي قاد الدراسة السريرية، فإن هذه هي المرة الأولى التي يمر فيها جهاز طبي صيني من خلال التجارب السريرية العشوائية في أوروبا على هذا النطاق الواسع.

وأظهرت النتائج أن السلامة والفعالية السريرية لهذه الدعامات يمكن أن تنافس الدعامات Xience، وهي واحدة من الدعامات الرائدة في العالم لمعالجة الشرايين المسدودة.

وبحسب ما قال تشينغ تشاوهوا، الرئيس التنفيذي لشركة MicroPort Scientific Corporation، فإن الشركة قامت بإجراء التجارب السريرية لاختبار الدعامات ومقارنتها مع نتائج الدعامات القلبية الأخرى الرائدة في العالم، مؤكداً على أن التجارب السريرية تلك اعتمدت المعايير الطبية الأوروبية وكان يديرها خبراء رسميون أوروبيون.

كما أشار تشينغ أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها نشر البيانات السريرية للأبحاث الصينية في مثل هذه المجلة الطبية المرموقة، حيث قال "إن لانسيت صارمة للغاية بشأن نشر المقالات، ودورة المراجعة غالباً ما تستمر لأشهر، وأحيانًا أكثر من عام، إلا أن الأمر استغرق أقل من شهر لنشر التجربة السريرية للدعامة الصينية، وكل خبراء المراجعة الخمسة أعطوا ردود فعل إيجابية".

وأضاف "مع التحقق من صحة نتائجها السريرية، فإن الأطباء والمرضى قد يكون لديهم ثقة أكبر في سلامة وفعالية الدعامات الصينية".

ووفقاً لإحصائيات المركز الوطني للقلب والأوعية الدموية، كان هناك 290 مليون مريض بالأوعية القلبية في الصين في عام 2017، من بينهم 11 مليون مريض يعانون من أمراض القلب التاجية.

والدعامات القلبية هي أنابيب شبكية صغيرة، ويتم إدخالها إلى القلب عن طريق الجلد بهدف توسعة الشريين المسدودة، يمكن تصنيف الدعامات إلى نوعين الدعامات المعدنية غير المغلفة والدعامات المحملة بالأدوية.

والدعامات المعدنية تكون بمثابة ركيزة لإبقاء الأوعية الدموية مفتوحة بعد توسيعها عن طريق الجراحة، ومع تعافي الشريان، تنمو الأنسجة حول الدعامة وتثبت مكانها.

أما الدعامات المحملة بالأدوية فتذوب تلقائيًا بعد فترة من تركيبها مما يسمح للشريان بالعمل بكفاءة و بصورة تشبه الشرايين الطبيعية.


تعليقات