سياسة

رغم تهم الفساد.. نتنياهو يتمسك بحكومته ويستبعد انتخابات مبكرة

رئيس وزراء إسرائيل للشرطة: تقريركم مثل "الجبنة السويسرية"

الأربعاء 2018.2.14 03:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 253قراءة
  • 0 تعليق
بنيامين نتنياهو - أ.ف.ب

بنيامين نتنياهو - أ.ف.ب

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأربعاء، إن حكومته "مستقرة"، غداة قيام الشرطة الإسرائيلية بالتوصية رسميا بتوجيه إليه تهم الفساد والاحتيال واستغلال الثقة.

وأوضح نتنياهو، خلال مشاركته في مؤتمر للسلطات المحلية في تل أبيب: "أستطيع أن أؤكد لكم أن الائتلاف (الحكومي) مستقر، وليست لديَّ ولا لدى غيري خطط لإجراء انتخابات (مبكرة)".

وتابع: "سنواصل العمل معا من أجل مصلحة المواطنين الإسرائيليين، لحين انتهاء ولاية" الحكومة المرتقبة عام 2019.

وندد نتنياهو بتقرير الشرطة، معتبرا أنه "مليء بالثغرات مثل الجبنة السويسرية".

وتثير توصيات الشرطة شكوك حول استمرار عمل حكومة نتنياهو الذي يتولى رئاسة الحكومة بصورة متواصلة منذ عام 2009، بعد فترة أولى بين عامي 1996 و1999.

وانتقد نتنياهو بشدة وزير المالية السابق، يائير لابيد، الذي تم تقديمه كشاهد رئيسي في إحدى قضايا الفساد، موضحا أن لابيد "تعهد بإسقاطي بأي ثمن".

وتقول استطلاعات الرأي إن لابيد يعد أحد المنافسين المحتملين لنتنياهو في حال إجراء انتخابات مبكرة.

تعليقات