حوادث

محكمة مصرية تحبس المتهمتين في قضية "أطفال المريوطية" 3 سنوات

الأربعاء 2018.10.31 09:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 307قراءة
  • 0 تعليق
حادث أطفال المريوطية - صورة أرشيفية

حادث أطفال المريوطية - صورة أرشيفية

قضت محكمة مصرية، الثلاثاء، بحبس المتهمتين الأولى والثانية، في القضية المعروفة إعلاميا باسم "أطفال المريوطية"، 5 سنوات، مع تغريم كل منهما مبلغ 5 آلاف جنيه مصري، كما قضت المحكمة بحبس زوج المتهمة الثانية لمدة عام، وتغريمه مبلغ ٥ آلاف جنيه، بتهمة التستر على زوجته.

كانت النيابة العامة وجهت للمتهمتين الأولى والثانية، اتهامات الإهمال وإلقاء 3 جثث أطفال بالشارع، دون دفنها بالطريقة الشرعية، وتبين أن الأطفال أكبرهم، لم يتجاوز عمره الـ5 سنوات، وهم أبناء المتهمة الأولى، من علاقات غير شرعية.

وشمل أمر الإحالة اعترافات المتهمين، وتحريات المباحث، وأقوال الشهود، وتقرير الطب الشرعي الخاص بوفاة الأطفال الـ3، فضلا عن أقوال "ابنة" المتهمة الثانية التي شهدت الواقعة، حيث لقي الأطفال المجني عليهم مصرعهم حرقا داخل شقة المتهمة الثانية في منطقة الطالبية التابعة لمحافظة الجيزة، وتبين أن المتهمتين الصديقتين تعملان بملهى ليليّ.

وعُثر على 3 جثث أطفال في 10 يوليو/تموز الماضي، بتقاطع شارعي الثلاثيني مع المريوطية، دائرة قسم شرطة الطالبية، بمحافظة الجيزة المصرية، داخل أكياس بلاستيكية وسجادة في حالة تعفن وبهم آثار حروق.

وأسفرت جهود فريق البحث المشكّل من قطاعات "الأمن الوطني، والأمن العام، وأمن الجيزة" إلى التوصل لشاهد رؤية "بائع مشروبات متجول"، أقر بأنه في أثناء وجوده بمنطقة عمله، شاهد "توك توك" تستقله سيدتان وطفلة وقمن بإلقاء سجادة و2 كيس بلاستيك أسود، وانصرف سائق "التوك توك" ثم استقلت السيدتان والطفلة "توك توك" آخر.


وعُثر على عقد الإيجار ووثيقة زواج للمذكورة بالمدعو (محمد. إ. س) 28 عاما، وأنهما يقيمان بالشقة وبصحبتهما المدعوة (أماني. م. أ) -البالغة من العمر 36 عاما، وهي عاملة بأحد الفنادق- وأطفالها الثلاثة (محمد حسان 5 سنوات، أسامة حسان 4 سنوات، فارس عامان، وغير مُقيد بسجلات الأحوال المدنية). 

ومساء يوم الحادث توجهت أماني وسها إلى أحد الفنادق الكائنة بشارع الهرم، ولدى عودتهما الساعة 6 صباحاً للشقة اكتشفتا حدوث حريق بإحدى الغرف ووفاة الأطفال الثلاثة فقامتا بوضعهم داخل الأكياس والسجادة وتركهم بمكان العثور.

وبإجراء الفحوص المعملية وتحليل البصمة الوراثية DNA تبين أن المدعوة أماني أم للأطفال الثلاثة الذين عُثر على جثثهم، وأن كل طفل منهم من أب مختلف عن الآخر، وليس من بينهم زوجها الحالي.

تعليقات