سياسة

كردستان يحمل القوات العراقية مسؤولية نزوح 180 ألفا

الإثنين 2017.11.27 07:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 583قراءة
  • 0 تعليق
نيجيرفان بارزاني - رئيس حكومة إقليم كردستان

نيجيرفان بارزاني - رئيس حكومة إقليم كردستان

أفاد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني، الاثنين، بأن الإقليم يعمل على متابعة وتوثيق ما وصفه بـ"الانتهاكات" التي قامت بها القوات العراقية بالمناطق المتنازع عليها.

ودعا رئيس حكومة إقليم كردستان العراق الحكومة العراقية إلى التعاون لإعادة نحو 180 ألفاً من النازحين من تلك المناطق منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال -خلال مؤتمر صحفي عقده بأربيل- إن "ما حصل ويحصل في منطقة الدوز (قضاء طوزخورماتو 190 كم شمال بغداد) وبقية المناطق المتنازع عليها كارثة، لم نتصور أن 180 ألفاً من المدنيين الآمنين سينزحون من مناطقهم على يد قوات عراقية.. نقوم بمتابعة وتوثيق الانتهاكات، ونطالب المجتمع الدولي بالاهتمام الجاد بالموضوع كونه لم يبدِ اهتماماً حتى الآن".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أمر في الـ16 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي قوات من الجيش والشرطة الفيدرالية وفصائل الحشد الشعبي بالتحرك للسيطرة على الأوضاع في المناطق المتنازع عليها.

وجاء التحرك العراقي رداً على إجراء الإقليم الكردي استفتاء للانفصال عن بغداد في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو ما رفضه العراق والقوى الدولية والإقليمية.

وجدد البارزاني دعوته للحكومة العراقية للدخول في حوار مع حكومته لحل الخلافات، مبدياً استغرابه من مطالبة بغداد تسليمها المطارات والمنافذ الحدودية في إقليم كردستان.

ولم تصدر الحكومة العراقية بيانا رسميا بشأن أعداد النازحين من المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان، كما لم يتسنَّ الحصول على تعقيب فوري من السلطات المركزية في بغداد بشأن ما زعمه رئيس حكومة إقليم كردستان العراق.

تعليقات