سياسة

والدة صحفي أمريكي قتله داعش تنتقد قرار الانسحاب من سوريا

الجمعة 2019.1.11 07:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
ديان فولي والدة جيمس فولي الذي قتله تنظيم داعش في عام 2014

ديان فولي والدة جيمس فولي الذي قتله تنظيم داعش في عام 2014

انتقدت جين شاهين، السيناتور الأمريكي من الحزب الديمقراطي عن ولاية نيو هامبشير، وديان فولي، والدة جيمس فولي الصحافي الأمريكي الذي قتله تنظيم داعش في عام 2014، قرار واشنطن بالانسحاب من سوريا، وقالتا إنه يُعد بمثابة "خيانة" للثقة التي وضعتها قوات سوريا الديمقراطية في الولايات المتحدة.

وقالت السيدتان، في مقالة لهما نشرتها صحيفة "واشنطن بوست" الخميس، إن قوات سوريا الديمقراطية ستكون في معركة من أجل البقاء بدون الدعم الأمريكي، الأمر الذي يعيق قدرتها في الإشراف على احتجاز عناصر تنظيم داعش، أو إكمال مهمة القضاء على الجماعة الإرهابية في المنطقة.


وفي يناير/ كانون الثاني 2018، اعتقلت القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة الشافعي الشيخ وألكساندا كوتي، العضوين البريطانيين في خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي يطلق عليها "البيتلز"، المسؤلة عن اختطاف وتعذيب وقتل الصحافيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف، وعامل الإغاثة الأمريكي بيتر كاسيج في عام 2014.

وحذرت شاهين وفولي من أن قرار الانسحاب لا يعرض حياة الأكراد السوريين للخطر فحسب، بل يثير خطر تجدد ظهور عنف التنظيم الإرهابي في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن القضاء على احتمالية تحقيق العدالة في مقتل جيمس فولي وغيره من الأمريكيين الذين قتلوا على يد داعش.

واعتبرت الكاتبتان أن "الانسحاب المفاجئ وغير الواضح" يقوض دور الولايات المتحدة في محاسبة مجرمي الحرب الآخرين في المنطقة.

وطالبتا البيت الأبيض بإحضار المسؤولين عن قتل الأمريكيين الذين فقدوا حياتهم في سوريا إلى الولايات المتحدة ومحاكمتهم.


تعليقات