تكنولوجيا وسيارات

"ديوا الرقمية".. أول مؤسسة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة في العالم

الخميس 2018.3.15 01:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 237قراءة
  • 0 تعليق
عرض إنجازات "ديوا" في مبادرة "دبي 10X"

عرض إنجازات "ديوا" في مبادرة "دبي 10X"

نجحت مؤسسة دبي للمستقبل بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا" في تطوير أول مؤسسة تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية من خلال مشروع "ديوا الرقمية" الذي يعد أول مؤسسة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة يتم تطويرها عالميا.

ويعد مشروع "ديوا الرقمية" واحد من 26 مشروعا قدمتها 24 جهة حكومية في دبي ضمن مشاركتها في مبادرة "دبي 10X" ، والتي اعتمدها الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

 وقامت لجنة متخصصة تضم نخبة من الخبراء والمختصين في مرحلة سابقة بدراسة ومراجعة أكثر من 160 فكرة تم تلقيها للمشاركة في المبادرة من 36 جهة في أقل من 365 يومًا.

وتطبق الهيئة من خلال هذا المشروع نموذجا رائدا للمؤسسات الخدماتية، والتي تستند على الابتكار في مجالات الطاقة المتجددة وتخزين الطاقة والذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية.

 كما تعتزم الهيئة إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحول إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها والتوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نستلهم رؤيتنا من توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ونسعى باستمرار على تطبيق الاستراتيجيات والخطط والبرامج الوطنية الطموحة في إطار الوصول إلى تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071".

وأضاف "اعتمدنا الابتكار ضمن رؤية الهيئة، وذلك إيمان بأن الابتكار يعد أولوية لتطوير خدماتنا ومبادراتنا وأساسا لتطوير الاستراتيجيات وخطط العمل ونعتمده ركيزة أساسية للتطوير والتحسين المستمر لتعزيز تنافسية الهيئة في جميع مجالات الابتكار المتعلقة بأعمالها عبر مواكبة الثورة الصناعية الرابعة والاستفادة من التقنيات الإحلالية في مختلف المجالات".

وتابع بقوله: "سنستمر في الابتكار لتحقيق مبتغانا في بناء أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، والتوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية وتأسيس نموذج جديد ريادي وعالمي في دبي".

وأوضح الطاير أن المشروع يركز على تقديم تجربة جديدة للمؤسسات الخدماتية في دبي والعالم المتخصصة في مجالات الطاقة الشمسية وتخزين الطاقة والتحكم الذاتي واستخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الرقمية لجعل دبي نموذجًا عالميًا في الطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

وتشمل المبادرة 4 محاور لتقديم تجربة جديدة للمؤسسات الخدماتية في دبي والعالم، حيث يرتكز المحور الأول "الطاقة الشمسية" على زيادة استخدام الطاقة الشمسية في دبي لتشغيل 75% من الشبكة بالطاقة النظيفة بحلول 2050، بما يسهم في تعزيز دور دبي وريادتها العالمية في مجال الطاقة الشمسية، حيث يتضمن هذا المحور عدة مبادرات فرعية ترتكز على تطوير تقنيات جديدة للطاقة.

وتسعى "ديوا الرقمية" من خلال المحور الثاني "تخزين الطاقة" إلى تشغيل شبكة طاقة متجددة تستخدم تقنيات تخزين طاقة مبتكرة، وهو يشتمل على 5 مبادرات فرعية.

ومن خلال المحور الثالث "الذكاء الاصطناعي" ستكون دبي أول مدينة تقوم بتوفير خدماتها للكهرباء والمياه بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وسيقوم هذا المحور تحت اسم "رماس" بتوسيع نطاق استخدامات أنظمة الذكاء الاصطناعي "رماس" لتشمل جميع العمليات التشغيلية بهدف رفع سعادة المتعاملين ورفع الكفاءة والإنتاجية.

ومن خلال هذا المحور تقوم الهيئة بإطلاق أجهزة وخدمات ذاتية التعلم لتعزز تجربة المتعاملين ودعم خدمات الموظفين وتحسين الإنتاجية بما في ذلك تحسين العمليات الرئيسية للشبكة، ويتم تنفيذ مشروع "رماس" من خلال 3 مبادرات فرعية هي الذكاء الاصطناعي للمتعاملين والذكاء الاصطناعي للموظفين والذكاء الاصطناعي للأنظمة.

ويمكن المحور الرابع "الخدمات الرقمية"  "ديوا الرقمية" من توسيع خدماتها الرقمية عبر إطلاق منصة رقمية تدعى "مورو" تقدم خدمات استضافة وتخزين البيانات وإدارة الخدمات الرقمية في الفضاء السحابي.

 ويتخطى هذا المحور تقديم الحوسبة السحابية ليقدم خدمات معيارية عالمية وحلول متعددة من مكان واحد وفق أعلى مستويات الجودة بالإضافة إلى تعزيز تجربة المتعاملين.

ويتضمن مركز البيانات مبادرات فرعية خدمات الاستضافة والخدمات السحابية وخدمات إدارة الأعمال.

وستصبح منصة البيانات التي يتم إطلاقها قريبًا مركزًا عالميًا يقدم خدمات مراكز البيانات وإدارة حلول الأعمال للشركات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات والمنطقة.

من جانبه، قال خلفان بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، إنه من خلال التواصل مع الجهات الحكومية ومبادرة "دبي 10X" نسعى لتحقيق أهداف الدولة الخاصة بمئوية الإمارات "2071" وترجمة حقيقية لرؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تحسين جودة الحياة داخل الإمارات واستغلال كل الأدوات التكنولوجية الحديثة في تقديم خدمات أكثر ذكاء وأكثر إنسانية لكل قاطني دولة الإمارات وتصديرها للعام أجمع.

وأضاف "بفضل التوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة أصبح للإمارات دور رئيسي عالمي في مجال الطاقة وتحقيق أهداف الاستدامة ونشر تقنيات الطاقة المتجددة.. ولذا جاءت مبادرة "ديوا" لترسيخ تلك المبادئ وتوفير أول مؤسسة عالمية تسهم في ذلك مستفيدة من تكنولوجيا المعلومات وأدوات الذكاء الاصطناعي".

تعليقات