سياسة

الشراكة الاستراتيجية محور لقاء السيسي ونائب الرئيس الصيني

السبت 2018.10.27 06:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 462قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السيسي خلال استقباله نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية

الرئيس السيسي خلال استقباله نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أهمية التعاون المشترك بين مصر والصين في إطار النتائج التي حققتها قمة "منتدى التعاون الصين أفريقيا" التي عقدت في بكين، مطلع سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضاف السيسي، خلال لقائه مع وانج تشي تشان، نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية، أهمية التعاون الممتد منذ عقود بين البلدين، والتبادل المكثف للزيارات رفيعة المستوى مع الصين.

وأشاد بتطور العلاقات الثنائية وارتقائها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة، مؤكداً ثقته في مستقبل تلك الشراكة لما فيه صالح البلدين الصديقين، وبما يعكس حضارة وعراقة تاريخيهما.


وقال السيسي إن العلاقات التعاونية بين البلدين تخدم المصالح الأفريقية والصينية على ضوء اهتمام الجانبين باستغلال الفرص المتوفرة لديهما لتطوير علاقات التعاون المشتركة، مشدداً على حرص مصر على مواصلة تعزيز وتفعيل آليات التعاون المشترك بين الصين وأفريقيا، خلال رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي عام 2019.

من جانبه أعرب نائب الرئيس الصيني عن تقدير بلاده الكبير للحضارة المصرية، مشيراً إلى اشتراك مصر والصين في رصيد حضاري ضخم يكفل لهما قاعدة مناسبة لتحقيق التنمية من أجل حياة أفضل للمواطنين.

وأشاد وانج تشي تشان بما حققته مصر مؤخراً في هذا الصدد من إنجازات على صعيد الإصلاح الاقتصادي والاستقرار، فضلاً عن إتمام العديد من المشروعات القومية الكبرى خلال فترة وجيزة، وهو الأمر الذي أدى إلى تشجيع كبرى الشركات الصينية للعمل في مصر والمساهمة في تنفيذ تلك المشروعات.

وأكد في هذا الإطار دعم الحكومة الصينية لعملية التنمية في مصر على مختلف الأصعدة خاصة في المجالين الاقتصادي والتجاري.


وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، أن السيسي أشار إلى ارتكاز أولويات استراتيجية مصر مع الصين على الارتقاء بالعلاقات في شتى المجالات، إلى جانب التنسيق السياسي في المحافل الدولية بشأن مختلف القضايا في ضوء التوافق الكبير بين ثوابت وأهداف السياسة الخارجية المصرية ونظيرتها الصينية.

كما ثمّن الرئيس المصري المشاركة الصينية في دعم التنمية في مصر، خاصة في العديد من المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها، معرباً عن التطلع لدفع وتعزيز الاستثمارات الصينية المباشرة في مصر. 

وأوضح راضي أن نائب الرئيس الصيني أكد أن مستوى التنسيق الجاري على المستوى السياسي بين البلدين، سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف، يعكس مدى التوافق حول العلاقات بينهما.


وأكد نائب الرئيس الصيني ما تمثله مصر باعتبارها إحدى أهم الدول الأفريقية، فضلاً عن توليها رئاسة الاتحاد الأفريقي خلال عام 2019، وهو ما يدفع باستمرار التنسيق والتشاور عالي المستوى القائم بين البلدين للعمل على تطوير العلاقات مع القارة الأفريقية، والتي تحظى باهتمام بالغ من جانب الصين، خاصة مع إطلاق الصين لمبادرة "الحزام والطريق" لتعزيز التعاون والتكامل بين آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

حضر اللقاء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وسامح شكري، وزير الخارجية، والمهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، فضلاً عن سفير الصين بالقاهرة.

تعليقات