سياسة

مصر ترفض بيان "ماكين": يحمل مغالطات وادعاءات واهية

الخميس 2018.1.25 12:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 367قراءة
  • 0 تعليق
سامح شكري، وزير الخارجية المصري

سامح شكري، وزير الخارجية المصري

رفضت وزارة الخارجية المصرية في بيان، الأربعاء، بيان عضو مجلس الشيوخ الأمريكي جون ماكين، شكلا وموضوعا، وأكدت أنه يحمل مغالطات واتهامات جزافية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، إن بيان ماكين بمناسبة ذكرى 25 يناير، يتضمن بيانات غير صحيحة حول الأوضاع في مصر ومسارها السياسي، مؤكدة أن "ثورة يناير هي ملك للشعب المصري وحده ولا يحتاج لمن يذكره بها، وتمثل قيمة تاريخية عظيمة أقر بها دستوره، وخرج الملايين في الثلاثين من يونيو دفاعا عن قيمها ومبادئها".

واعتبرت الخارجية المصرية أن ما أورده السيناتور ماكين "لا يعدو كونه محاولة أخرى للمصادرة على احتفالات المصريين بثورة يناير، من خلال ترديد ادعاءات واهية سبق دحضها بالحجة والبراهين".

وأضاف البيان "أنه من المؤسف تجاهل ما حققته مصر من خطوات مهمة، من أجل إعلاء قيم ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان في إطار دولة القانون، وإنجازات اقتصادية واجتماعية مهمة على مسار التنمية الشاملة وبرنامج الإصلاح الاقتصادي، فضلاً عن تمكين المرأة والشباب في تطور تاريخي غير مسبوق على الساحة المصرية".

وأكدت الخارجية المصرية أن خلو بيان جون ماكين من أية إشارة إلى حجم وطبيعة التحديات التي يواجهها المجتمع المصري الآن، يمثل "عدم تقدير للشعب المصري"، ويعكس "إغفالا لما يخوضه أبناؤه من مواجهة شرسة ضد إرهاب خسيس، راح ضحيته أعداد كبيرة من المواطنين الأبرياء وأبناء الجيش والشرطة، ويستهدف زعزعة أمنه واستقراره وإهدار مكتسبات ثورتيه وتهديد نسيجه الوطني".

وكان السيناتور الأمريكي جون ماكين، رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي، زعم في بيان له، اليوم الأربعاء، أن مصر تشهد تراجعا على مستويات عدة بعد 25 يناير 2011، بحسب قوله.

تعليقات