بيئة

مصر تستعد لمواجهة السيول بإجراءات استثنائية و1070 منشأ حماية

الجمعة 2018.11.16 09:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 74قراءة
  • 0 تعليق
مصر تستعد لمواجهة السيول بمجموعة إجراءات

مصر تستعد لمواجهة السيول بمجموعة إجراءات

تستعد الحكومة المصرية لتنفيذ خطة شاملة تشمل إجراءات استثنائية وتعاون مشترك بين الوزارات المختلفة لمواجهة موسم السيول المقرر خلال الأيام المقبلة. 

وقال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري المصري، إن أجهزة الدولة كافة تعمل وفق خطة مشتركة للتصدي للأخطار الناتجة عن السيول، موضحا أن هناك آلية للإنذار المبكر متوفرة لدى هيئة الأرصاد الجوية ومركز التنبؤ بالفيضان بقطاع التخطيط بالوزارة، إذ يصدر يوميا نشرات عن كميات الأمطار المتوقع سقوطها لمدة 72 ساعة مقبلة.

ودشنت وزارة الري، مؤخرا، غرفة عمليات إلكترونية لإعلان آخر الأنباء لحظة بلحظة، والتوجيه بإجراءات عاجلة للحد من المخاطر المحتملة في ضوء التنبؤات اليومية، ونقل أي حدث من أرض الواقع لغرفة العمليات التي تتضمن جميع الوزراء والأجهزة التنفيذية بالدولة والقائمين على إدارة أزمات السيول بمجلس الوزراء.

وأكد وزير الري، في بيان صحفي، إنشاء ما يزيد على 600 منشأ جديد بين سد إعاقة وحاجز توجيه وقناه تحويل وبحيرة جبلية وصناعية وخزان أرضي، علاوة على تجهيز 117 مخر سيل لاستقبال واستيعاب مياه السيول القادمة من الوديان لتلك المخرات، ونقلها بأمان إلى شبكة الترع والمصارف ونهر النيل.


وأضاف عبدالعاطي أن جملة منشآت الحماية بلغت أكثر من 1070 منشأ، علاوة على الجاهزية العالية لمحطات الرفع بالدلتا واستعدادها لاستقبال مياه الأمطار الغزيرة على السواحل الشمالية ومحافظات الدلتا، فضلا عن استعداد شبكات الترع والمصارف لاستقبال المياه ضمن برامج إدارة مائية رشيدة وضعتها الوزارة كإجراء استباقي للتعامل مع أحداث الأمطار الغزيرة والسيول.

وتابع: أنشأت الحكومة 95 سداً و18 بحيرة و440 خزاناً أرضياً منها 340 في جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح.

ومن المعروف أن أكثر المناطق المعرضة للسيول في مصر هي: البحر الأحمر وجنوب سيناء والساحل الشمالي وبعض مدن الصعيد مثل أسيوط وقنا وسوهاج.

فيما كشف اللواء علي هريدي، رئيس قطاع الأزمات والكوارث بمركز معلومات ودعم اتخاذ القرار، بمجلس الوزراء المصري، عن إجراءات الحكومة لمواجهة الكوارث والأزمات، مؤكدا أن رئيس مجلس الوزراء أصدر القرار رقم 3185 لسنة 2016، والذي يقضي بتشكيل اللجنة القومية لإدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر.

وأوضح أن قطاع الأزمات والكوارث يتعاون مع خبراء ومتخصصين في الوزارات والجهات المعنية، ويعمل على إعداد وتحديث الخطط القومية في مجال إدارة الأزمات والكوارث، من بينها الخطة القومية لإدارة مخاطر السيول، كما يتابع القطاع المحافظات في إعداد ومراجعة خططها التنفيذية، وتنفيذ تدريبات ميدانية على الخطط، إضافة إلى جهود رفع الوعي المجتمعي في مجال إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر.

تعليقات