تكنولوجيا

هزاع المنصوري وسلطان النيادي أول رائدي فضاء عربيين إلى المحطة الدولية

الأربعاء 2018.9.5 01:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 332مشاهدة
  • 0 تعليق
المنصوري والنيادي أول رائدي فضاء عرب إلى المحطة الدولية

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن أسماء أول رائدي فضاء عربيين إلى محطة الفضاء الدولية.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أعلن الإنجاز العربي الإماراتي وكتب عبر حسابه على تويتر: "في إنجاز عربي جديد.. نعلن اليوم اسمي أول رائدي فضاء عربيين لمحطة الفضاء الدولية.. هزاع المنصوري وسلطان النيادي، هزاع وسلطان يمثلان كل الشباب العربي، ويرفعان سقف الطموحات للأجيال الإماراتية الجديدة.. ألف مبارك لشعبنا وشبابنا".

ونجح المنصوري والنيادي في الوصول إلى المرحلة النهائية من الترشيحات من أصل 4022 متقدما، بعد أن اجتازا 6 مراحل من الاختبارات الطبية والنفسية والمتقدمة ومجموعة من المقابلات الشخصية بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" والاختبارات الطبية المتقدمة في وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس".

المنصوري طيار عسكري محترف

هزاع علي عبدان خلفان المنصوري 34 عاماً، حاصل على بكالوريوس في علوم الطيران تخصص (طيار عسكري) من كلية خليفة بن زايد الجوية، ويمتلك المنصوري خبرة تزيد على 14 عاماً في الطيران الحربي، وخضع لمجموعة برامج تدريبية في الدولة وخارجها منها دورات تخصصية متقدمة في النجاة من الغرق وتدريب على الدوران وقوة التسارع تصل إلى "9 جي"، وعلى مناورات العلم الأحمر في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومنذ عام 2016، تأهل هزاع المنصوري ليكون طيار استعراض جوي منفـرد، ويشغل حالياً منصب طيار FCF على طائرة F-16B60.

النيادي خبير في أمن المعلومات

سلطان سيف مفتاح حمد النيادي يبلغ من العمر 37 عاما، حاصل على شهادة الدكتوراه فـي تكنولوجيا المعلومات (منع تسرب البيانات) من جامعة جريفيث University Griffith فـي أستراليا عام 2016، وعلى الماجسـتير في أمن المعلومات والشـبكات من الجامعة ذاتها، وبكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات من جامعة برايتون University Brighton في المملكة المتحدة، وأتـم برنامج التعليم العام في تكنولوجيا المعلومات من المملكة المتحـدة عـام 2001.

ويعمل النيادي مهندس اتصالات وإلكترونيات، وباحثاً في أمن المعلومات، ولديه خبرة في العمل لدى القوات المسلحة الإماراتية في هندسة أمن الشبكات منذ عام 1999 حتى اليوم.

وشارك النيادي في عدد من المؤتمرات الدولية ولديه أوراق بحث منشورة في دوريات دولية، كما شارك في ورش عمل في مجال تكنولوجيا المعلومات في مؤتمرات عالمية داخل وخارج الدولة.