سياسة

استعدادات في إثيوبيا لاستقبال قيادات كبرى حركات المعارضة المسلحة

السبت 2018.9.8 04:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
لافتات ترحيبية في شوارع أديس أبابا بعودة قيادات "قنبوت سبات"

لافتات ترحيبية في شوارع أديس أبابا بعودة قيادات "قنبوت سبات"

اتشحت شوارع العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بشعارات ولافتات ترحيبية؛ استعداداً لاستقبال قيادات حركة "قنبوت سبات" كبرى حركات ائتلاف المعارضة المسلحة في البلاد.

ويصل وفد الحركة، الأحد، إلى إثيوبيا برئاسة الدكتور برهانو نقا، بعد أعوام في المنفى. 

وكانت حركة "قنبوت 7" التي عادت طلائع قواتها إلى الأراضي الإثيوبية في الأيام الماضية، تقاتل حكومة أديس أبابا انطلاقاً من الأراضي الإريترية قبل التوصل إلى اتفاق سلام الشهر الماضي.


وتقيم القيادة السياسية للحركة بزعامة الدكتور برهانو نقا في الولايات المتحدة الأمريكية منذ أعوام.

وأعلن متحدث باسم الحركة، اليوم السبت، أن زعيمها ومجموعة من القيادات سيصلون إلى أديس أبابا، الأحد.


وعاد إلى إثيوبيا مقاتلو ائتلاف المعارضة الإثيوبية المسلحة، المكون من حركة "قنبوت 7" و"الجبهة الوطنية الإثيوبية"، بعد 20 عاما قضوها في قتال الحكومة الإثيوبية انطلاقا من الأراضي الإريترية.

وشهدت شوارع العاصمة الاثيوبية انتشارا مكثفا لبوسترات وصور وشعارات الحزب المعارض وأعضائه، وسط إقبال كبير من المواطنين في كل المناطق على شراء صور المجموعة وأزياء كتب عليها باللغة المحلية "مرحبا بعودتكم" إلى جانب الأعلام الإثيوبية وشعارات مختلفة تقوم سيارات النقل برفعها في الشوارع العامة.


 وكانت الحكومة الإثيوبية قبل عدة أعوام قد صنّفت مجموعة "قنبوت7" إرهابية، ومنعتها من ممارسة نشاطها السياسي داخل البلاد.

وعقب اختيار الدكتور آبي أحمد رئيسا للحكومة الجديدة، رفعت العديد من التهم عن عدد من الأحزاب المعارضة، ما جعلها تعود للبلاد مؤخرا.


تعليقات