سياسة

مقتل 6 أشخاص وإصابة 18 في اشتباكات بإقليم أمهرا الإثيوبي

الجمعة 2019.1.11 08:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 263قراءة
  • 0 تعليق
قوات من الجيش الإثيوبي - أرشيفية

قوات من الجيش الإثيوبي - أرشيفية

لقي 6 أشخاص مصرعهم وأصيب 18 آخرون، اليوم الجمعة، بمنطقة "جيند وها وكوكيت" في إقليم أمهرا الإثيوبي، شمالي البلاد، إثر تبادل لإطلاق النار بين أفراد من قوات الجيش وسكان المنطقة.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 18 آخرين، بحسب تصريحات لمسؤول الأمن في إقليم أمهرا العميد "أسامنو سجي" لوسائل إعلام محلية.

وذكر "سجي" أن الحادثة وقعت إثر اعتراض مجموعة من سكان منطقة "جيند وها وكوكيت" لسيارات تتبع لشركة "سور" للبناء والطرق، وإصرار السكان على تفتيش السيارات التي يشكون في أنها تنقل وتهرب الأسلحة من السودان إلى الداخل الإثيوبي.

وتابع أن سيارات شركة "سور" كانت تتجه إلى موقع عملها بإحدى المناطق تحت حماية بعض أفراد الجيش، وتسبب اعتراض السكان في تبادل لإطلاق النار، أسفر عن الحادث المؤسف.

وفي السياق ذاته، أعلن حاكم إقليم أمهرا الإثيوبي "غدو أندرجاتشاو" إرسال فريق تحقيقات للمنطقة، معربا عن أسفه للحادث، وقال إنه سيعمل على تقديم المتسببين في الحادث إلى العدالة.

وتابع أنه يأمل في أن يتخذ الجيش الإثيوبي إجراءات مناسبة حول من تسبب في الحادثة.

وارتفع، بصورة مقلقة خلال الأشهر القليلة الماضية، تهريب الأسلحة من السودان إلى إثيوبيا عبر منطقة المتمة الحدودية بين إقليم أمهرا الإثيوبي وولاية القضارف السودانية.

وتشهد مناطق غربي إقليم أمهرا أعمال عنف قبلي، وتبذل السلطات الأمنية جهودا كبيرة في القبض على المتسببين في إثارة أعمال العنف القبلي في الإقليم.

ويتمتع إقليم أمهرا الإثيوبي بحكم شبه ذاتي، ضمن نظام الفيدرالية المتبع في إثيوبيا المكونة من 9 أقاليم.

تعليقات