سياسة

الإفراج بكفالة عن 11 شرطيا متهمين بالإهمال في انفجار أديس أبابا

الثلاثاء 2018.8.14 04:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الشرطة الإثيوبية لحظة انفجار أديس أبابا - أرشيفية

عناصر من الشرطة الإثيوبية لحظة انفجار أديس أبابا - أرشيفية

أمرت المحكمة الفيدرالية الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، بإطلاق سراح 11 شرطيا بالكفالة بعد اعتقالهم بتهمة الإهمال في حادثة تفجير ميدان مسكيل في العاصمة أديس أبابا في الـ23 من يونيو/حزيران الماضي استهدف حشدا مؤيدا لرئيس الوزراء "أبي أحمد" حسبما نقل التلفزيون الرسمي.

وذكر التلفزيون أن من بين المفرج عنهم نائب مفوض شرطة أديس أبابا السابق، جيرما كاسا، وأمرت المحكمة بإطلاق سراحه بعد دفع الكفالة.

وشهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في الـ23 من يونيو الماضي، تفجيرا قُتل فيه شخصان وأصيب أكثر من 150 آخرين.

ووصف رئيس الوزراء الإثيوبي وقتها التفجير بأنه "مدبر من قبل قوى لا تريد إثيوبيا موحدة"، وذلك عقب نقله سليما من موقع الحادث الذي نتج عن إلقاء قنبلة يدوية.

وبدأت السلطات الإثيوبية إجراء تحقيقات في أحداث تفجير أديس أبابا من خلال قوة مهام مشتركة شكلت من الشرطة الفيدرالية، وشرطة أديس أبابا، وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، والنائب العام، وفريق من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، للكشف عن ملابسات التفجير.


تعليقات