سياسة

البرلمان الإثيوبي يوافق على تعيين معارضة سابقة رئيسة لمجلس الانتخابات

الخميس 2018.11.22 02:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 375قراءة
  • 0 تعليق
برتكان مديكسا خلال أداء القسم في البرلمان

برتكان مديكسا خلال أداء القسم في البرلمان

وافق البرلمان الإثيوبي، اليوم الخميس، على تعيين المعارضة السابقة والحقوقية برتكان مديكسا، رئيسة لمجلس الانتخابات الوطني في البلاد.

وصوّت 547 عضوا في البرلمان لصالح مديكسا، التي رشّحها رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، بينما اعترض 4 على تعيينها وامتنع عضوان عن التصويت. 

وقال أبي أحمد إن اختيار مديكسا يُسهم في تنظيم انتخابات حرة وديمقراطية دون تلاعب من الحزب الحاكم أو المعارضة، مؤكدا أن مرشّحته تتميّز بالكفاءة والنزاهة.  

وردا على أسئلة النواب حول استقلاليتها، أكد أبي أحمد أن مديكسا تمتلك خبرات قانونية هائلة، وهي باحثة مستقلة لا تنتمي إلى أي حزب أو جهة سياسية.

والمجلس الوطني للانتخابات مسؤول أمام مجلس النواب، وهو جهاز مستقل لإجراء الانتخابات بشخصيته القانونية الخاصة.


وكانت مديكسا ترأس تحالفا معارضا عام 2005، قبل أن تستقيل من المنصب إثر خلافات مع الحكومة آنذاك.

وقد أسست أيضا حزب الوحدة من أجل الديمقراطية والعدالة المعارض في عام 2008.

والأسبوع الماضي، عادت إلى إثيوبيا بعد سبع سنوات قضتها في المنفى بالولايات المتحدة.

ويأتي تعيين مديكسا في إطار سلسلة اختيار سيدات لشغل مناصب بارزة فى إثيوبيا، منذ وصول أبي أحمد لسدة الحكم في البلاد.

إذ اختار البرلمان بالإجماع الدبلوماسية سهلى ورق زودي رئيسة لإثيوبيا لتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب الفخري في البلاد، والسيدة الوحيدة التي تتولى رئاسة بلد في القارة السمراء حاليا، قبل أن يصادق بالأغلبية، مطلع الشهر الجاري، على تعيين معازا أشنافي، رئيسة للمحكمة الفيدرالية العليا، مع اختيار سلمون أرغا نائبة لها.  

تجدر الإشارة إلى أن النساء يتوَلين 50% من الحقائب الوزارية في التشكيل الحكومي الجديد الذي يقوده أبي أحمد، إذ أُسنِدت وزارة الدفاع في سابقة أولى إلى امرأة، وهي عائشة محمد من إقليم عفار.

تعليقات