سياسة

مسؤول إثيوبي: رئيس إريتريا يزور إقليم أمهرا قريبا

الجمعة 2018.8.17 04:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 538قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والرئيس الإريتري أسياس أفورقي

رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والرئيس الإريتري أسياس أفورقي

كشف مسؤول الاتصالات في إقليم أمهرا الإثيوبي نجاسو طلاهون، اليوم الجمعة، عن زيارة مرتقبة للرئيس الإريتري أسياس أفورقي، لإقليم امهرا الإثيوبي، دون أن يذكر موعدا محددا للزيارة. 

ونقلت إذاعة فانا الإثيوبية، المقربة من الحكومة، عن طلاهون، قوله إن "الرئيس أسياس أفورقي، سيزور إقليم أمهرا شمالي إثيوبيا في إطار تعزيز العلاقات الشعبية بين البلدين".

وأوضحت الإذاعة أن "طلاهون، الذي يزور العاصمة الإريترية أسمرا التقى مستشار الرئيس الإريتري، يماني جبراب، وبحث معه تعزيز الروابط الشعبية في البلدين".

وأشارت إلى أن وفدا رفيعا من إقليم أمهرا الإثيوبي سيزور أسمرا في وقت قريب.

وكان وفد حكومي من أمهرا أجرى مفاوضات بأسمرا مع حركة أمهرا الوطنية الديمقراطية المعارضة، وتمخض عن تلك المفاوضات توقيع اتفاق مصالحة تاريخي مع الحركة، ينهي جميع الأعمال العدائية بين الجانبين ويسمح بممارسة الحركة نشاطها السياسي داخل البلاد.


وكانت الحكومة الإثيوبية وقعت في الـ7 من أغسطس/آب الجاري اتفاق مصالحة مع جبهة تحرير أورومو المعارضة في أسمرا أيضا، يتم بموجبه وقف جميع الأعمال العدائية بين الجانبين.

جاء ذلك عقب مفاوضات أجراها رئيس إقليم أروميا لما مغرسا، ورئيس جبهة تحرير أورومو، داؤد أيبسا.

ونص اتفاق المصالحة الموقع على إنهاء الأعمال العدائية وممارسة الجبهة نشاطها السياسي داخل البلاد، كما اتفق الجانبان على تأسيس لجنة مشتركة لتنفيذ الاتفاق.

وتعد الزيارة المرتقبة للرئيس الإريتري، إلى إثيوبيا، هي الثانية بعد توقيع البلدين على اتفاق مصالحة تاريخي أنهى نزاعا طال لأكثر من عقدين من الزمن.

وزار أفورقي، في الـ14 من يوليو/تموز الماضي إثيوبيا، واستمرت الزيارة 3 أيام، افتتح خلالها سفارة بلاده بأديس أبابا.

تعليقات