اقتصاد

تبادل تجاري بالمليارات يجمع الإمارات وفرنسا في 2017

الخميس 2018.11.22 04:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد والرئيس الفرنسي

الشيخ محمد بن زايد والرئيس الفرنسي

تعكس أرقام التبادل التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا، التطور اللافت في العلاقات السياسية والاقتصادية خلال العقود الماضية.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين الإمارات وفرنسا في 2017، وفق أرقام وزارة التجارة الإماراتية، نحو 27 مليار درهم (7.35 مليار دولار).

وعلى الرغم من أن الميزان التجاري يميل لصالح فرنسا، فإنها تعد موردا لسلع رئيسية تحتاج إليها السوق الإماراتية، تتوزع بين الأدوية وأدوات التجميل وعديد من السلع الصناعية، ومواد خام.

واستقرت أرقام التجارة الخارجية بين البلدين تقريبا، دون تغيير عن أرقام 2016، إذ بلغت حينها قرابة 27.2 مليار درهم (7.41 مليار دولار).

ووفق أرقام وزارة الاقتصاد الإماراتية، تحتل فرنسا المرتبة الـ19 من حيث أكبر الشركاء التجاريين للدولة، بحسب ما ورد في أرقام العام الماضي 2017.


ويأمل البلدان في تعزيز أكبر للعلاقات التجارية مع ازدهار العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، وتوافق للرؤى الإقليمية والدولية.

والعام الماضي، أصدر الإليزيه بيانا وصف فيه العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا بأنها وثيقة ومنتظمة ومتنوعة.

وبالنسبة لباريس، تعد الإمارات الدولة الثانية بين دول مجلس التعاون الخليجي، كأكبر الشركاء التجاريين لفرنسا، وفق وزارة الاقتصاد الفرنسية.

ومن أبرز مجالات التعاون التي تشهد تطورا لافتا بين البلدين، الطيران، وعلوم الفضاء، والطاقة الجديدة والمتجددة، إضافة إلى تكنولوجيا المعلومات.

بينما يعمل في السوق الإماراتية، التي تعد واحدة من أكثر أسواق العالم جذبا للأيدي العاملة الماهرة، قرابة 30 ألف فرنسي، بحسب تقرير رسمي يعود لعام 2016.


تعليقات