صحة

مفاجأة.. الجبن كامل الدسم يخفض الكوليسترول

الأربعاء 2018.9.5 11:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 110قراءة
  • 0 تعليق
الجبن كامل الدسم لا يسبب أمراض القلب

الجبن كامل الدسم مفيد

خلافا لما هو متعارف عليه منذ سنوات، أكدت دراسة جديدة أن تناول نصف قطعة من الجبن الكامل الدسم يومياً يقلل من مستويات الكوليسترول "الضار".

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن جامعة كوليدج في أيرلندا الشمالية أن أولئك الذين يحبون تناول الجبن كامل الدسم بما يعادل ١٢٠ جراما يوميا لمدة ٦ أسابيع لديهم مستويات أقل من الكولسترول السيئ، مقارنةً بالذين يختارون بدائل قليلة الدهون.
وهذا يتناقض مع ادعاءات سابقة بأن الجبن، يمكن أن يتسبب في انسداد الشرايين لأنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، مما يزيد من خطر تعرض المرء لأزمة قلبية.

وأوضحت الدراسة أن الجبن كامل الدسم يخفض الكوليسترول أكثر من الأشكال الأخرى من منتجات الألبان، مثل الزبدة، وذلك بسبب الطريقة التي يتم بها ترتيب العناصر الغذائية، مثل الكالسيوم والبروتين الكازين، في مصفوفة الجبن.

وعلى الرغم من أن الدراسة ما زالت لم تنصح الناس بتناول نصف جزء من الجبن يوميا، فإنها ذكرت أن الأجزاء الموصى بها من الجبن لن تسبب أي ضرر.


وحلل الباحثون الحالة الصحية لـ١٦٤ متطوعا يعانون زيادة الوزن وعمرهم ٥٠ سنة، وتناول ٤٦ من المشاركين ١٢٠ جراما من الجبن الإيرلندي كامل الدسم كل يوم لمدة ٦ أسابيع، في حين استهلك ٤٥ منهم جبنة شيدر إيرلندية قليلة الدهون إلى جانب ٢١ جراما من الزبد، فيما تناول ٤٢ من المتطوعين ٤٩ جراما من الزبد، و٣٠ جراما من مسحوق الكازينوم الكالسيوم و٥٠٠ ملليجرام من الكالسيوم.

ولم يتناول المشاركون الـ٣١ الباقون أي جبن لمدة ٦ أسابيع قبل بدء الدراسة، ثم أعطوا ١٢٠ جراما من الجبن الإيرلندي كامل الدسم كل يوم لمدة التجربة. وطلب كذلك من جميع المشاركين الحد من تناول الحليب إلى ما لا يزيد على ٥٦ جراما في اليوم.


وأشارت النتائج إلى أنه في حين أن أولئك الذين يتناولون الجبن قليل الدسم والزبد ومكملات الألبان يرون أيضا انخفاضا في مستويات الكولسترول لديهم، لكن أكبر انخفاض يحدث بين أولئك الذين يأكلون الجبن كامل الدسم.

ويعتقد الباحثون أن هذا يدل على أن الجبن الذي يؤكل كغذاء كامل وليس مكملا غذائيا أو كجزء من نظام غذائي منخفض الدهون قد يساعد في إبقاء الشرايين واضحة.

وخلافا لغيرها من أشكال الألبان، يحتوي الجبن على غشاء حوله الأحماض الدهنية، والتي قد تكون وراء آثار خفض الكوليسترول. وأظهرت النتائج كذلك أنه لم يحدث أي تغيير في وزن الجسم أو مستويات الأنسولين بين المشاركين في الدراسة.

تعليقات