سياسة

محاولة انتحار غامضة على أبواب الحزب الاشتراكي بألمانيا

المتهم عبّأ سيارته بأسطوانات غاز ووضع عبوات بنزين أمام المقر الحزبي

الإثنين 2017.12.25 03:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 521قراءة
  • 0 تعليق
السيارة المستخدمة في مدخل مقر الحزب الاشتراكي ببرلين

السيارة المستخدمة في مدخل مقر الحزب الاشتراكي ببرلين

قالت الشرطة الألمانية إن رجلا اقتحم مدخل مقر الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني في العاصمة برلين بسيارته، مساء الأحد، وكان يحاول الانتحار.

وذكرت الشرطة أن السيارة، التي اصطدمت بالمجموعة الأولى من الأبواب الزجاجية على منزل فيلي برانت الذي تحول إلى مقر للحزب، كانت محملة بأسطوانات غاز وعبوات بنزين.

وتمكّن نظام الإطفاء بالمبنى من إطفاء الحريق الذي نشب في المبنى نتيجة الاصطدام.

ولم تكشف السلطات عن هوية السائق الذي أصيب بجروح طفيفة واكتفت بالقول إنه يبلغ من العمر 58 عاما.

ولم يتضح سبب اختيار الرجل مقر الحزب الديمقراطي الاشتراكي لتنفيذ محاولته الغامضة للانتحار.

ومن المقرر أن يبدأ الحزب مفاوضات للاستمرار في الحكم 4 سنوات أخرى داخل الائتلاف الحاكم مع المحافظين بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل.

وفتحت الشرطة وأجهزة الأمن تحقيقا، بينما تم نقل الرجل إلى مستشفى لتلقي العلاج في الحادث الذي لم يُصَب فيه غيره.

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار إن السيارة المستخدمة في الحادث من طراز بيجو، وإن الرجل سيخضع لتقييم نفسي أثناء التحقيق، مشيرة إلى أنه وصل إلى المستشفى بجروح ونزيف في الرأس.

وأضافت الصحيفة أن الرجل وصل إلى مقر الحزب في البداية، وقام بوضع عبوات مملوءة بمواد قابلة للاشتعال في مدخل المبنى قبل أن يقرر اقتحامه بالسيارة.

وأوضحت أن أحد حراس المبنى شاهد ما يفعله الرجل فأبلغ الشرطة، لكنها لم تصل إلا بعد تنفيذه عملية الاقتحام.

وذكرت الصحيفة أنه في الوقت الذي لم تضح بعد دوافع المتهم، تشير بعض التقارير الأولية إلى أنه نفّذ الهجوم بدوافع سياسية شخصية.

تعليقات