سياسة

الإبادة الجماعية.. جريمة تلاحق قطر

السبت 2018.3.10 03:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1184قراءة
  • 0 تعليق
تميم بن حمد - أمير قطر

تميم بن حمد - أمير قطر

تهمة "الإبادة الجماعية" هي أقسى ما يمكن أن تواجهه دولة ما، في وقت يرى فيه مراقبون إمكانية تحريك دعوى من هذا النوع أمام محكمة الجنايات الدولية ضد الدوحة، عقب تهديد مستشار أمير قطر تميم بن حمد "محمد آل مسفر" عبر تلفزيون قطر الرسمي بإبادة القبائل.

وقال المسفر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إن "قنبلة من الغازات السامة كفيلة بسحق تجمع قبلي من 200 ألف رجل"، وأضاف أن "الأسلحة الفتاكة مثل الصواريخ بعيدة المدى والأسلحة الكيماوية يمكن استخدامها في مثل هذه الحالة"، في إشارة إلى احتمال تمرد هذه القبائل على حكم تميم.


وفور انتشار مقطع الفيديو استنكر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الوعيد، معتبرين حديث المسفر، أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر وأحد المدافعين عن نظام تميم، تهديداً من أعلى سلطة في البلاد بالإبادة الجماعية، خصوصاً أنه بُث على التلفزيون الرسمي.

وتستند مطالب تحريك دعوى ضد الدوحة بأن التصريح صادر عن تلفزيون قطر الرسمي، وكون المسفر يعمل مستشاراً لأمير قطر، إلى جانب أن الحكومة القطرية لم تعتذر عن التصريحات أو تشجبها.

وتعاقب اتفاقية منع ومعاقبة جريمة الإبادة الجماعية على جرائم التآمر على ارتكاب الإبادة الجماعية، والتحريض العلني والمباشر على ارتكابها، ومحاولة ارتكاب الإبادة الجماعية والاشتراك فيها.

تعليقات