سياسة

ألمانيا تشيد بجهود مصر لاحتواء التصعيد في غزة

الجمعة 2019.3.15 08:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
أعمدة الدخان تتصاعد جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي غزة

أعمدة الدخان تتصاعد جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي غزة

أشادت الخارجية الألمانية ،الجمعة، بالجهود المصرية والأممية لاحتواء الموقف في قطاع غزة، مؤكدة أن تلك الجهود أكثر أهمية حاليا من أي وقت مضى.

وأصدرت الخارجية بيانا جاء فيه: "ندين بشدة الهجوم الصاروخي من قطاع غزة على تل أبيب ومدن إسرائيلية أخرى الليلة الماضية، واستهداف مناطق مكتظة بالسكان مثل تل أبيب يعد أمرا خطيرا".

وأضافت: "جهود مصر والأمم المتحدة وغيرهما ممن يعملون بجد لوقف التصعيد في قطاع غزة، أكثر أهمية حاليا من أي وقت مضى".

ونجحت الجهود المصرية في تفعيل تهدئة بين الفصائل في قطاع غزة وإسرائيل، حيث تمكنت من التوصل لاتفاق تهدئة يسري ابتداء من الساعة 8:00 صباح الجمعة (6:00 ت.غ).

وقال مصدر فلسطيني في تصريح سابق لـ"العين الإخبارية" إن التحرك المصري استمر طوال الليل لاحتواء تدهور الأمور بعد إطلاق صاروخين تجاه تل أبيب من قطاع غزة، ونفت الفصائل الفلسطينية مسؤوليتها عن إطلاقها.

ومنذ أشهر، يجري الوفد المصري زيارات متكررة لقطاع غزة والضفة الغربية وإسرائيل، يلتقي خلالها مسؤولين من حركتي "حماس" و"فتح" والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها بلاده حول ملف المصالحة الفلسطينية و"التهدئة" بغزة.

وطالبت الخارجية الألمانية في بيانها ،الجمعة، "الأطراف بممارسة أقصى درجات ضبط النفس ووقف العنف"، مشيرة إلى أن حماس وغيرها من المجموعات المسلحة لابد من وقف هجماتها.

ويسود هدوء حذر قطاع غزة منذ الساعة السادسة صباح الجمعة بالتوقيت المحلي (4.00 ت.غ) بعد ليلة شهدت عشرات الغارات، وأسفرت عن إصابة 4 فلسطينيين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

وجاءت الغارات ،التي قال جيش الاحتلال إنها استهدفت نحو 100 موقع بقطاع غزة، عقب هجوم صاروخي على تل أبيب نفت الفصائل الفلسطينية في غزة مسئوليتها عنه.

تعليقات