مجتمع

أول مجمع سكني للمصابين بالخرف.. تعرف على مزاياه

الأحد 2017.7.23 10:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 436قراءة
  • 0 تعليق
مجمع سكني للمصابين بالخرف في أستراليا- أرشيفية

مجمع سكني للمصابين بالخرف في أستراليا- أرشيفية

أعلنت أستراليا عن اعتزامها بناء أول مجمع سكني مصمم خصيصًا للأشخاص الذين يعانون من الخرف، ومن المقرر بناؤه على جزيرة تسامانيا.

المشروع الذي تبلغ قيمته 25 مليون دولار (ما يوازي 15 مليون يورو)، يوفر إقامة لـ90 شخصًا، و15 منزلًا، وسوقا، وسينما، ومقهى، وصالون تجميل، وحدائق، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وسيتم بناء المجمع على موقع مهجور في ضاحية غلينورشي بمدينة هوبارت، وتم تصميمه بحيث يعكس المناظر الطبيعية المحيطة بجزيرة تسامينا.

المبنى مستوحى من مشروعات مشابهة من حول العالم، مثل قرية "De Hogeweyk" في هولندا، التي تبين أن سكانها يعيشون فترة أطول ويعتمدون على الدواء بصورة أقل عما كانوا عليه.

من المقرر البدء في المشروع العام القادم، على أن ينتهي خلال الفترة من منتصف إلى نهاية عام 2019.

وسوف يتمتع السكان بالاستقلالية والدعم، فضلًا عن أن القرية تستهدف محاكاة الحياة الواقعية على قدر الإمكان.

وقالت لوسي أوفلاهرتي، المدير التنفيذي لهيئة "غلينفيو كوميونيتي سيرفزس"- "Glenview Community Services"، إن المشروع بالنسبة لهم يتعلق بتقديم خدمة للناس الذين لا يمكنهم الدخول ضمن خدمة قد تكلف عدة دولارات.

وأوضحت أن "هذا بالفعل متعلق بالاستجابة للفئات الأكثر حرمانًا في مجتمعنا، وسيكون لديهم طاقم يشارك في المراقبة، كما سيكون هناك تكنولوجيا"، لافتة إلى أن "تصميم على هذا النحو سيساعد السكان الموجودين في القرية".

وسيتم تسكين المقيمين في قطاعات تبعًا لمدى تشاركهم في أنماط الحياة، على سبيل المثال سيتم وضع الفنانين والكتاب معًا.

كما ستكون المحال والأعمال في القرية حقيقية، وسيحصل طاقم العمل على تمرين محدد.

وقالت أوفلاهرتي: "سندعم الطاقم للحصول على تدريب ليتضح لديهم ماهية الخرف وكيفية الاعتناء بالناس الذين يعيشون مع هذه الحالة لخلق بيئة أكثر طبيعية وحقيقية".

سوف تفتح القرية أمام الجمهور أيضًا، مع الإبقاء على مناطق محددة خاصة بالمقيمين.

تعليقات