منوعات

خطوات بسيطة للسيطرة على القلق والتوتر

الإثنين 2018.7.30 08:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1049قراءة
  • 0 تعليق
كيفية السيطرة على القلق والتوتر

أعراض القلق والتوتر

القلق والتوتر من أكثر الأعراض النفسية التي يشعر بها الإنسان في وقتنا هذا، نتيجة كثرة الضغوط الحياتية المختلفة التي يتعرض إليها، ما يستدعي السيطرة على هذا الشعور حتى يستطيع الشخص القيام بالأعمال اليومية المطلوبة منه.

وتقدم لك "العين الإخبارية" بعض النصائح الهامة عن كيفية السيطرة على القلق والتوتر:


أعراض القلق والتوتر:

  • عدم القدرة على التركيز من أهم الأعراض التي تظهر على الإنسان نتيجة التوتر والقلق.
  • يشعر الإنسان بالصداع الشديد الناتج عن القلق والتوتر.
  • الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم.
  • يعاني الإنسان من العصبية الزائدة الناتجة عن القلق الشديد، ويكون هذا تجاه أبسط المواقف التي يتعرض إليها.
  • الإصابة بالآلام التي تصيب المعدة وفقدان الشهية مع النقصان الملاحظ في الوزن.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الضيق بالتنفس مع الشعور بالدوار.
  • يتعرض الإنسان نتيجة القلق والتوتر إلى الشعور بالتعب والإرهاق.


كيفية السيطرة على القلق والتوتر:

أولاً: ممارسة الرياضة:

من أهم الطرق التي تساعد على التخلص من القلق والتوتر بشكل كبير هي ممارسة الرياضة، حيث تساعد على تحسين الصحة النفسية والجسدية، كما أن التمرينات الرياضية تساعد على التقليل من نسبة الهرمونات الخاصة بالتوتر في جسم الإنسان، والرياضة تساعد على تعزيز الثقة بالنفس بشكل كبير.

ثانياً: الاسترخاء:

الحرص على الاسترخاء حيث يساعد على التقليل من التوتر والقلق الذي يشعر به الإنسان ويعمل على التقليل من معدل ضربات القلب المرتفعة، والسيطرة على الأعصاب بشكل كبير.

ثالثاً: التفكير الإيجابي:

 التخلص من السلبية والتفكير بشكل إيجابي في الأمور الجيدة التي تجعل هناك ثقة بالنفس  يساعد على التخلص من الشعور بالتوتر والقلق.

رابعاً: المشاركة الاجتماعية:

المشاركة في الأنشطة الاجتماعية المختلفة مع الآخرين وممارسة الهوايات المختلفة تساعد إلى حد كبير في السيطرة على القلق والتوتر.

خامساً: التحدث مع الآخرين:

من المهم وجود أشخاص مقربين يمكن التحدث معهم في الكثير من الأمور التي تسبب إصابة الإنسان بالتوتر والقلق الشديد والمخاوف التي يشعر بها، حتى يتخلص من الحالة النفسية السيئة.

علاج القلق والتوتر:

عند الإصابة بالتوتر والقلق بشكل مرضي يجب التوجه إلى الطبيب لعلاج الحالة بالشكل السليم، ويتم هذا من خلال التالي:

العلاج الدوائي

الطبيب قد يصف بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، والتي تساعد على التقليل من حدة التوتر والقلق، ولكن العلاج الدوائي قد يتسبب في الكثير من الأضرار الصحية المختلفة، ولهذا يجب الابتعاد عن هذه الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب.

العلاج النفسي

يعد العلاج النفسي والسلوكي من أهم ما يحتاجه المريض بالتوتر والقلق الزائد، وهذا من خلال الرجوع إلى التاريخ المرضي للمريض، ويجب إشراك الأسرة والأصدقاء في العلاج النفسي للتخلص من التوتر والقلق بشكل سريع.

تعليقات