اقتصاد

صندوق النقد: الانكماش "مصير حتمي" للاقتصاد الإيراني في 2019

الثلاثاء 2019.4.9 07:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 225قراءة
  • 0 تعليق
الانكماش

الانكماش "مصير حتمي" للاقتصاد الإيراني في 2019

رسم صندوق النقد الدولي صورة قاتمة لاقتصاد إيران خلال العام الجاري 2019، بسبب العقوبات الأمريكية، التي هبطت بإنتاج النفط الخام لأدنى مستوياته منذ النصف الأول 2015، وتداعياته على باقي مؤشرات الاقتصاد المحلي.

وقال تقرير آفاق الاقتصاد العالمي، الصادر الثلاثاء، إنه يتوقع انكماش الناتج المحلي الإجمالي لإيران بالأسعار الجارية، بنسبة 6% خلال العام الجاري 2019، مع استمرار العقوبات.

كان الناتج المحلي الإجمالي لاقتصاد إيران انكمش بنسبة 3.9% بالأسعار الجارية، خلال العام الماضي 2018، بينما يتوقع صندوق النقد الدولي، أن ينمو اقتصاد طهران بنسبة 0.2% خلال العام المقبل 2020.

وتعاني طهران من عقوبات أمريكية، أعلنتها في مايو/أيار 2018 عقب انسحاب الرئيس الأمريكي من الاتفاق النووي، أتبعها بعقوبات على حزمتين، الأولى في أغسطس/آب الماضي والثانية في نوفمبر/تشرين ثاني 2018.

وكانت العقوبات الأشد قسوة على اقتصاد طهران، تلك التي دخلت حيز التنفيذ في نوفمبر 2018، وطالت صناعة النفط من إنتاج وتصدير وبحث وتنقيب ودفعت لتخارج شركات طاقة عالمية، والمعاملات المالية والمصرفية مع الخارج.


وفي فبراير/شباط الماضي، تراجع إنتاج طهران النفطي لأدنى مستوى منذ النصف الأول 2015، إلى 2.7 مليون برميل يوميا، بحسب بيانات حصلت عليها منظمة الأقطار المصدرة للبترول "أوبك"، ونشرتها الشهر الماضي.

وفي تقريره اليوم، قال صندوق النقد الدولي إنه يتوقع بلوغ نسبة التضخم 37.2% خلال العام الجاري، على أن يتراجع إلى 31% خلال العام المقبل 2020، مقارنة مع تضخم حقيقي بلغت نسبته 31.2% خلال العام الماضي 2018.

وستواصل نسب البطالة صعودها في إيران، وفق تقرير صندوق النقد الدولي، لتبلغ 15.4% خلال العام الجاري، وتواصل ارتفاعها إلى 16.1% خلال العام المقبل 2020، مقارنة مع نسبة فعلية بلغت 13.9% في 2020.

تعليقات