ثقافة

الإمارات تعفي الناشرين من رسوم الترقيم الدولي للكتب

الأحد 2019.3.31 05:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 100قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية

شعار وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية

أعلنت الإمارات إعفاء جميع الناشرين في الدولة من رسوم الترقيم الدولي للكتب ISBN. بهدف تعزيز صناعة الكتاب ودعم مشروع النهضة المعرفية الذي تشهده الدولة على مستوى النشر والتأليف والقراءة، بحسب ما أعلنت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية.

وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، إن هذه الخطوة تصبّ في مصلحة الارتقاء بواقع النشر المحلي وتسهم في مضاعفة حقوق الناشرين والمؤلفين والقراء على حد سواء.

وأكدت نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، أن هذه الخطوة تسهم في الارتقاء بصناعة النشر في الإمارات وتعزز من جهود الناشرين في دعم التنمية الثقافية والمعرفية من خلال تشجيعهم على إصدار المزيد من العناوين القيّمة التي تثري الفضاء الثقافي وتشجع المجتمع على القراءة وتدعم استدامة المعرفة.

وكانت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية وقعت مع جمعية الناشرين الإماراتيين مذكرة تفاهم على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بهدف دعم وتشجيع دور النشر الإماراتية وعقد شراكات جديدة مع العاملين في القطاع لتقديم جميع التسهيلات للناشرين الإماراتيين، وأوصت بنود المذكرة بأن يعمل الطرفان لإثراء مكتبات الإمارات بمحتوى مميز وعالي الجودة يثري الواقع الثقافي المحلي بالكثير من الخيارات.

ويعدّ النظام الرقمي الدولي المعياري للكتب "الترقيم الدولي للكتب" محدداً لهوية الناشر والمطبوع الذي يقدمه، وتعدى ذلك إلى كل منتج ثقافي يشبه الكتاب وهو رقم دولي للكتاب يعتبر أحد أنظمة القياس المتبعة دولياً كأداة عصرية سهلة تمكّن الباحث أو القارئ من التعرّف على أحد العناوين أو الطبعات الصادرة عن ناشر معين أو بلد معين ما يتيح لتجار التجزئة وأصحاب المكتبات والباحثين والقراء الوصول إلى الكتب أو الطبعات التي يبحثون عنها بكل سهولة ويسر.

تعليقات