اقتصاد

أبوظبي تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع ألبرتا الكندية

الأحد 2018.11.18 09:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 282قراءة
  • 0 تعليق
تعزيز فرص التعاون الاقتصادي بين أبوظبي وكندا

تعزيز فرص التعاون الاقتصادي بين أبوظبي وكندا

بحث سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، خلال لقائه بمكتبه الوفد الحكومي من مقاطعة ألبرتا الكندية برئاسة جوسن كريبس نائب وزير التنمية الاقتصادية والتجارة، تعزيز فرص التعاون الاقتصادي والاستثماري بين ألبرتا وأبوظبي، خاصة في مجالات الطاقة والأمن الغذائي. 

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على تعزيز قنوات التواصل بين مكتب أبوظبي للاستثمار التابع للدائرة والجهات الكندية المرشحة للاستثمار في إمارة أبوظبي، وبحث إمكانية الاستفادة من الفرص والمشروعات الاستثمارية المتاحة لدى مقاطعة ألبرتا، والتي تمتلك أبوظبي فيها مزايا تنافسية مثل مشروعات الصناعات البتروكيماوية والطاقة المتجددة المعلن عنها مؤخرا.

وأكد سيف محمد الهاجري، خلال اللقاء، حرص حكومة إمارة أبوظبي على تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع كندا، وذلك من خلال الاستفادة من الخبرات الكندية في مجالات التنمية المستدامة عبر تعزيز المشاريع الاستثمارية المشتركة بين الجانبين.

وأشار إلى عدد من المشاريع التنموية التي تنفذها حكومة إمارة أبوظبي في القطاعات الاستراتيجية، من أهمها الطيران والتعليم والطاقة والبتروكيماويات، والتي يمكن أن تشكل ركيزة هامة للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي يوفرها الجانب الكندي، خاصة في قطاع التكنلوجيا والمعرفة.

الإمارات تبحث تعزيز التعاون مع روسيا وكندا في الاستثمار والتجارة

وأوضح أنه في ظل استراتيجية حكومة إمارة أبوظبي لمرحلة ما بعد النفط، أصبحت القطاعات غير النفطية لا سيما ذات القيمة المضافة أولوية قصوى في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة ومنها الصناعات التحويلية والبتروكيماوية والألمونيوم ومكونات المحركات، بالإضافة إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي خصصت لها الحكومة حزمة متنوعة من المزايا والحوافز بهدف تمكينها.

واستعرض جوسن كريبس نائب وزير التنمية الاقتصادية والتجارة في كندا -خلال الاجتماع- عددا من الفرص الاستثمارية التي توفرها حكومة بلاده في قطاع الزراعة والأغذية والطاقة التقليدية والمتجددة، مؤكدا أهمية تركيز الجانبين خلال المرحلة المقبلة على زيادة تبادل زيارات الوفود التجارية الثنائية لاستكشاف هذه الفرص الاستثمارية الواعدة في هذه المجالات.

وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين إمارة أبوظبي وكندا، خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر من العام الجاري، 842 مليونا و773 ألف درهم، بنسبة زيادة بلغت 32.7% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي والذي بلغ 634 مليونا و864 ألف درهم، فيما بلغت قيمة واردات أبوظبي من كندا خلال نفس الفترة من العام الجاري 655 مليونا و661 ألف درهم وصادرات أبوظبي إلى كندا 155 مليونا و424 ألف درهم وإعادة التصدير 31 مليونا و687 ألف درهم.


تعليقات