سياسة

"الوزاري العربي" يتجه لدعوة مجلس الأمن لاجتماع طارئ حول إيران

الأحد 2017.11.19 03:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3831قراءة
  • 0 تعليق
الوزراء أيدوا اتخاذ السعودية أي إجراءات لحماية أمنها القومي

الوزراء أيدوا اتخاذ السعودية أي إجراءات لحماية أمنها القومي

أدان مجلس وزراء الخارجية العرب، الأحد، الإصرار الإيراني على التدخلات السافرة في الشؤون الداخلية للدول العربية، معلنا البدء بإجراءات العمل على عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول هذا الأمر.

وفي مسودة البيان الختامي المقرر إصداره عقب الاجتماع الوزاري العربي بالقاهرة، عصر اليوم، وكشفتها مصادر لـ"بوابة العين الإخبارية"، فإن الوزراء أدانوا قصف مليشيات الحوثي صاروخا باليستيا إيراني الصنع تجاه السعودية.

وأكد التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية وتأييد كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها القومي.

كما حذروا إيران من مغبة استمرارها في التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.

كذلك أكد الوزراء ضرورة وقف طهران دعمها لميليشيا الحوثي في اليمن وحزب الله في لبنان والتوقف عن إثارة القلاقل في البحرين وتطبيق سياسة حسن الجوار.


وسيكلف الوزاري العربي المجموعة العربية في الأمم المتحدة لإجراء الاتصالات اللازمة لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة التهديدات الإيرانية لدول المنطقة.

ويأتي الاجتماع بناء على طلب السعودية، ويعقد برئاسة محمود علي يوسف وزير خارجية جيبوتي الرئيس الحالي للدورة العادية لمجلس وزراء الخارجية العرب.

ويسبق الاجتماع الوزاري اجتماع للجنة الرباعية العربية المعنية بالتصدي للتدخلات في الشؤون الداخلية العربية، التي تضم مصر والسعودية والإمارات والبحرين، وبحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط. 

ويلي اجتماع اللجنة اجتماع تشاوري مغلق لوزراء الخارجية العرب، ثم بدء الجلسة الافتتاحية للمجلس الوزاري. 

كذلك من المنتظر عمل مؤتمر صحفي لعرض نتائج الاجتماع الوزاري.

ومن ناحية أخرى، رجحت مصادر دبلوماسية عربية عدم مشاركة وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في الاجتماع المقرر عقده عصر اليوم. 

وأرجعت ذلك إلى أن المتوقع أن الاجتماع سيدين مليشيا حزب الله؛ وتجنبا لحدوث أي مشادة مع الجانب السعودي خاصة بعد أزمة استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من لبنان.

وقالت المصادر إنه من المرجح أن يترأس وفد لبنان عزام القائم بالأعمال اللبناني في مصر ومندوبه لدى الجامعة العربية.



تعليقات