سياسة

واشنطن تطالب إيران بإطلاق سراح محامية مدافعة عن حقوق الإنسان

الخميس 2018.6.14 11:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 240قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المظاهرات ضد النظام الإيراني -أرشيفية

جانب من المظاهرات ضد النظام الإيراني -أرشيفية

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، إن الولايات المتحدة عبرت عن قلقها الشديد بسبب تقارير عن إعادة اعتقال محامية حقوق الإنسان نسرين ستوده، التي دافعت في الآونة الأخيرة عن نساء اعتقلن للاحتجاج على اضطهاد المرأة.

وصدر حكم بالسجن لمدة 6 سنوات في عام 2010 بحق ستوده، كما منعت من ممارسة المهنة بعد أن زعم نظام الملالي قيامها بنشر دعاية والتآمر للإضرار بأمن الدولة، وتمثل المحامية نشطاء في المعارضة الإيرانية.

وقالت هيذر ناورت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، في بيان: "ندعو السلطات الإيرانية للإفراج عنها فورا هي ومئات آخرين مسجونون حاليا؛ لأنهم عبروا ببساطة عن آرائهم ورغبتهم في حياة أفضل".

وتقدمت آلة القمع الإيرانية لتستمر في قمع المعارضين، والنشطاء الحقوقيين المدافعين عن الحريات، حيث اعتقلت السلطات الإيرانية الفترة الماضية العشرات من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان.

كما شهدت البلاد تظاهرات غضب عارمة بدأت نهاية العام الماضي ومستمرة بشكل متقطع حتى الآن.

تعليقات