سياسة

بالصور.. إيران تنشر أسماء قتلاها وآثار قصف قاعدة "التيفور" بسوريا

الأربعاء 2018.4.11 02:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 144قراءة
  • 0 تعليق
آثار القصف على القاعدة السورية

آثار القصف على القاعدة السورية

نشرت وسائل إعلام إيرانية مقربة من نظام الملالي، الأربعاء، صورا وصفتها بأنها المشاهد الأولية من داخل قاعدة التيفور العسكرية السورية الخاضعة لسيطرة نظام بشار الأسد، إثر غارات جوية استهدفتها، أسقطت 14 شخصا، بينهم 7 إيرانيين.

وأشارت وكالة أنباء تسنيم المقربة من مليشيات الحرس الثوري، إلى أن تلك الصور هي موقع القصف الجوي الذي أسفر عن مقتل 7 ممن وصفتهم بمستشارين عسكريين إيرانيين، وإصابة آخرين.

صور أولية لآثار قصف قاعدة التيفور السورية

 واتهمت وسائل إعلام إيرانية، الثلاثاء، إسرائيل باستهداف قاعدة التيفور العسكرية بمحافظة حمص السورية، مشيرة إلى أن من بين القتلى العسكريين الإيرانيين مهدي دهقان يزدلي، ويحمل رتبة عقيد في القوة الجوية بمليشيات الحرس الثوري الإيراني، والمتخصص في االطائرات المسيرة.

وفي السياق ذاته، أفادت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية، نقلا عن مسؤولين بالحرس الثوري، أن يزدلي كان قد أرسل بمهمة إلى الأراضي السورية، حيث يعد ضمن المحاربين القدامى ومن مقاتلي الحرب الإيرانية - العراقية في الثمانينيات.

صور تظهر آثار قصف قاعدة التيفور السورية

وأشارت "مهر" المقربة من تلك المليشيات، إلى أن القتلى الآخرين هم سيد عمار موسوي من منتسبي ميلشيات الحرس الثوري بقاعدة الأحواز جنوب إيران، وأكبر ظافر جنتي من منتسبي الحرس الثوري، ومهدي لطفي نياسر القيادي في مليشيات الباسيج في محافظة قم الإيرانية، بالإضافة إلى حامد رضائي من طهران، وحجة الله نوتشمي، من محافظة جلستان، شمال البلاد.

بعض قتلى الحرس الثوري في قاعدة التيفور

وكانت روسيا قد كشفت عن تفاصيل الهجوم على مطار التيفور السوري، معلنة أن طائرتين إسرائيليتين نفذتا ضربات على المطار.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن الجيش الروسي، قوله إن "الطائرتين الإسرائيليتين شنتا الضربات بـ8 صواريخ عبر المجال الجوي اللبناني ".

وبحسب وكالة إنترفاكس الروسية فإن "الدفاعات الجوية السورية أسقطت 5 من الصواريخ الـ8".

كما اتهمت سوريا إسرائيل بشن الضربة الجوية، فيما لم تؤكد إسرائيل ذلك أو تنفه.

وتنتشر في سوريا عشرات المليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني تنظيماً وتمويلاً، منها مليشيا حزب الله اللبنانية ومليشيا فاطميون الأفغانية ومليشيا النجباء ومليشيات كتائب الصابرين الحيدرية العراقيتان وغيرها، ومعظمها مكون من عراقيين ولبنانيين وأفغان وجنسيات أخرى.

وفتحت بعض تلك المليشيات باب الانتساب إليها أمام السوريين مؤخرا.

المليشيات الإيرانية بسوريا

تعليقات