سياسة

تهديدات ملالي إيران لإسرائيل.. "جعجعة بلا طحن"

الأحد 2018.6.3 03:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 363قراءة
  • 0 تعليق
إسرائيل وجهت ضربات عدة لأهداف إيرانية في سوريا

إسرائيل وجهت ضربات عدة لأهداف إيرانية في سوريا

جعجة بلا طحن".. تعبير ينم بكل ما يحمله من معانٍ عن التهديدات الفارغة التي يوجهها نظام الملالي في إيران لإسرائيل، والتي يجددها يوما بعد يوم، وتتحطم في النهاية على صخرة الواقع.

فقد أدمن النظام الإيراني الاستعراض بالكلمات الرنانة الجوفاء ضد إسرائيل، ولم ينفذ في أي يوم من الأيام تهديداته، الأمر الذي دفع إسرائيل إلى التهكم على النظام الإيراني، على لسان وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تصاحي هنجبي، والذي أكد في أبريل/نيسان الماضي أن إسرائيل وجهت أكثر من 100 ضربة لسوريا ولبنان في السنوات الأخيرة لإحباط نقل شحنات أسلحة إيرانية إلى البلدين ومليشيا حزب الله لم ترد.

تهديدات النظام الإيراني

قال قائد الجيش الإيراني اللواء عبدالرحيم موسوي، السبت، إن "مقر الدفاع الجوي للجيش هو مهد الشباب المقاتل، وقد أثبت قولا وفعلا أنه يتطلع إلى إزالة إسرائيل وهيمنة الولايات المتحدة".

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية عن موسوي قوله، خلال مراسم تعيين العميد فرزاد إسماعيلي، مستشارا ومساعدا للقائد العام للجيش "على الرغم من أننا لا نرغب في الحرب إلا أن مقاتلينا ينتظرون بفارغ الصبر ليلقنوا العدو درسا لا ينساه فيما لو ارتكب خطأ ما".

وأشاد موسوي بتعيين العميد علي رضا الهامي نائبا لقائد مقر "خاتم الأنبياء" للدفاع الجوي الإيراني، قائلا "أنا على ثقة أن مقر الدفاع الجوي سيكون أقوى مما مضى مع قيادة العميد علي رضا صباحي فرد".


وكان المرشد الإيراني علي خامنئي أعلن في 29 مايو/أيار الماضي تعيين العميد علي رضا صباحي فرد قائدا لمقر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي.

وعادة ما تطلق إيران تهديدات شديدة اللهجة إلى إسرائيل، وبأنها ستقصفها في العمق، خاصة منذ بداية الأزمة السورية 2011، إلا أنها غالباً لا تفعل ذلك، فيما أعلنت إسرائيل عن توجيهها بالفعل عدة ضربات لأهداف إيرانية داخل سوريا.

إسرائيل تتحدى إيران

كشف وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تصاحي هنجبي أن إسرائيل وجهت أكثر من 100 ضربة لسوريا ولبنان في السنوات الأخيرة لإحباط نقل شحنات أسلحة إيرانية إلى البلدين ومليشيا حزب الله لم ترد، فيما هدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إيران، في أعقاب الضربة الأخيرة التي وجهتها إسرائيل لمواقع إيرانية في سوريا، قائلا: "إذا أمطرت في إسرائيل ستعاني إيران من الفيضان".

وأضاف ليبرمان أن "إسرائيل ضربت كل البنية التحتية الإيرانية في سوريا، وتأمل أن يكون هذا الفصل قد انتهى".


كما أكد هنجبي أن إسرائيل لن تسمح بوجود إيراني على الحدود السورية، معربا عن أمله في أن يفهم الإيرانيون الرسالة بالطرق الدبلوماسية أو بأساليب أشد إيلاما.

ويأتي حديث الوزير الإسرائيلي تأكيداً لتصريحات سابقة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خلال جلسة في تل أبيب للاحتفال بما تسميه إسرائيل "يوم الاستقلال": "إننا نسمع التهديدات من إيران، ويتم إعداد مقاتلي الجيش وقوات الأمن لكل تطور.. سنقاتل كل من يحاول أن يؤذينا".

تعليقات