سياسة

خبراء لترامب: عليك التصدي لطموح إيران النووي بعد الانسحاب

الثلاثاء 2018.5.8 08:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 231قراءة
  • 0 تعليق
المرشد الإيراني علي خامنئي

المرشد الإيراني علي خامنئي

في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال ساعات، لإلغاء الاتفاق النووي الإيراني "المعيب"، دعا خبراء ترامب إلى العمل بحزم على منع إيران من امتلاك أسلحة نووية بشكل حقيقي، والعمل على إيقاف الخطر الإيراني، الذي يهدد العالم، مؤكدين أن إيران تجاوزت الحدود.  

إيران تطور القنبلة النووية

وقال المدير التنفيذي لجمعية مراقبة الأسلحة بواشنطن، داريل كيمبال، إن "إيران تتجه لتجاوز الحدود النووية واقتربت من القنبلة بشكل كبير"، في معرض تعليقه على إلغاء الاتفاق النووي مع إيران خلال ساعات، ودعوة الرئيس الأمريكي لوضح حد للطموحات النووية الإيرانيةـ بحسب "يو إس إيه توداي".

فيما عد بعض الخبراء ترامب يمكن أن يعيد فرض بعض العقوبات، لعدة أشهر، وهي أرضية وسطية تسمح للبيت الأبيض بالضغط على طهران، بينما تمنح الأطراف الأخرى في الاتفاق المزيد من الوقت للتفاوض.


وقال ويليام توبي، كبير زملاء مركز بيلفير للعلوم والشؤون الدولية بجامعة هارفارد، والذي عمل في إدارة الأمن النووي الوطنية في ظل إدارة بوش وأوباما: "إن هناك الكثير من الاختلافات في كيفية تعامل الرئيس مع الاتفاق".

بينما عد بعض الخبراء "الاتفاق يؤجل فقط امتلاك إيران قنبلة نووية ولكن لن يمنعها، مؤكدين أن إيران تسعى بالفعل للحصول على قنبلة نووية وبعدها سيكون بمقدورها التصرف بكل حرية في الشرق الأوسط".

انسحاب ترامب شبه مؤكد

وقال مسؤول أمريكي كبير إن الحلفاء الأوروبيين متفقون إلى حد بعيد مع ترامب فيما يعدها عيوب الاتفاق، وهي الفشل في التصدي لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيراني والشروط التي يزور بموجبها المفتشون الدوليون المواقع الإيرانية المشتبه بها والبنود الرئيسية المحددة بموعد معين ينقضي العمل بها بعده.

وتوقع السيناتور الجمهوري بوب كوركر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، أن الرئيس ترامب سيعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

وذكر دبلوماسيون أوروبيون أنهم يتوقعون أن ينسحب ترامب فعليا من الاتفاق المبرم بين القوى الست الكبرى، بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة، وبين إيران عام 2015.


وقال دبلوماسي أوروبي: "من الواضح تماما أن الرئيس لن يعلق العقوبات، ولا توجد سوى فرصة ضئيلة للغاية لبقاء ترامب في الاتفاق".

وأكد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون الذي يزور واشنطن حالياً، أن مطلب الرئيس الأمريكي بإلغاء الاتفاق النووي الإيراني "مشروع".

وكان ترامب أكد على تويتر، الإثنين، أنه سيعلن قراره بشأن ما إذا كان سينسحب من الاتفاق النووي الإيراني عند الساعة الثانية ظهراً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1800 بتوقيت جرينتش) اليوم.

ويمهل القانون الأمريكي ترامب حتى يوم السبت المقبل، كي يتخذ قرارا بشأن ما إذا كان سيفرض مجددا العقوبات الأمريكية ذات الصلة بالبنك المركزي الإيراني وبصادرات إيران من النفط.

تعليقات