سياسة

6 لجان بمؤتمر وارسو لردع إيران.. أبرزها الأمن السيبراني والطرق البحرية

الجمعة 2019.2.8 11:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 534قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر وارسو يهدف إلى ضبط سلوك إيران

مؤتمر وارسو يهدف إلى ضبط سلوك إيران

كشفت تقارير إعلامية عن عزم "المؤتمر الوزاري لتعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط" المقرر عقده في وارسو منتصف الشهر الجاري، تشكيل 6 لجان مختلفة بهدف ردع سلوك إيران المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط.

وتعنى اللجان الـ6 بـ"محاربة تهديد الأمن السيبراني، والصواريخ الباليستية، ومحاربة الإرهاب، وتوفير الأمن والطاقة، وأمان الطرق البحرية، وحقوق الإنسان"، في إشارة إلى ملفات تخص بشكل مباشر سياسات إيران الإرهابية في الشرق الأوسط. 

وكان مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية أعلن عن تفاصيل أجندة مؤتمر تعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط، والمقرر عقده في العاصمة البولندية وارسو، على مدار يومي ١٣و١٤ فبراير/شباط، برعاية الولايات المتحدة الأمريكية وبولندا. 


وأكد المسؤول بالخارجية الأمريكية أن مايك بومبيو وزير الخارجية سيبحث مخاوف واشنطن فيما يتعلق بسياسات إيران المدمرة في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن إيران لديها أكبر مخزون من الصواريخ بالمنطقة، ولديها قدرات مهددة على الإنترنت، كما أن أسطولها يهدد باستمرار بإغلاق مضيق هرمز.

وأضاف أن واشنطن رصدت خلال السنوات الماضية توسعا واضحا لعمليات إيران في شتى أنحاء الشرق الأوسط، سواء في سوريا واليمن والبحرين والعراق ولبنان وغيرها، ولذلك هي المحرك الرئيسي لعدم الاستقرار، مشددا في الوقت ذاته على أنه من الصعب التحدث عن تحديات المنطقة دون الإشارة إلى إيران.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن في 11 يناير/كانون الثاني عن تنظيم قمة دولية العاصمة البولندية وارسو، بهدف وقف أنشطة إيران المهددة للاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط.

 وستعمل القمة على ألا يكون لإيران تأثير مزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط، كما ستناقش قضايا أخرى منها التطرف والإرهاب، وتطوير الصواريخ، والتجارة والأمن والتهديدات في المنطقة.

 وبدأت الاستعدادات لعقد القمة بصورة مباشرة، حيث تم الإعلان عن توجيه دعوة لأكثر من 70 دولة للمشاركة في قمة وارسو على رأسها مجموعة من دول الخليج العربي والمغرب ومصر، ودول في الاتحاد الأوروبي.

تعليقات