سياسة

صحيفة بريطانية تطرح السؤال الصعب.. هل سقط داعش بالفعل؟

الجمعة 2017.7.14 01:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1038قراءة
  • 0 تعليق
هل سقط داعش بالفعل؟

هل سقط داعش بالفعل؟

بعد دفع تنظيم داعش من عاصمته في الموصل، وإعلان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، سقوط ما يسمى بالخلافة، تعرض صحيفة "إندبندنت" البريطانية تقرير سؤال وإجابة حول ما يعنيه هذا بالنسبة لمستقبل التنظيم.

1- هل فقد داعش السيطرة على أراضيه؟ 

التنظيم فقد سيطرته على معظم الأراضي في العراق، لكنه لايزال يتشبث بعدد من المناطق في الشمال.

معركة استعادة الموصل حصلت على وصف الانتصار الكبير، ويرجع ذلك لأنها كانت أكبر مدينة تمكن داعش من فرض سيطرته عليها، وذلك عندما عبر الحدود من سوريا للسيطرة على المدينة في 2014، ليستيقظ بعدها العالم على التهديد الكبير الذي يشكله التنظيم.

قبل الاحتلال، كانت المدينة القديمة الموصل موطناً لـ1.5 مليون شخص، وأكبر مدينة ثقافية وفكرية في العراق، أما الآن عبارة عن آلاف من القتلى والحطام؛ الثمن الباهظ الذي تكلفه إخراج داعش منها.


2- هل هي مسألة وقت حتى الهزيمة الأكيدة لداعش؟

يمكن هزيمة داعش عسكرياً، لكن مقاتلي التنظيم خاصة من الأجانب يسعون للقتال حتى الموت، الأمر الذي يجعل تحقيق التقدم على الأراضي ضد التنظيم بطيئاً وصعباً.

بدأت القوات المدعومة من الولايات المتحدة المشاركة في مهمة استعادة الموصل في أكتوبر/تشرين أول 2016، وكان من المفترض انتهاؤها قبل مغادرة باراك أوباما مكتبه الرئاسي في يناير/كانون ثاني 2017، لكن بدلاً من ذلك واجهت قوات التحالف العراقي صعوبات تمثلت في الطرق والمنازل المفخخة إضافة إلى سيارات التفجيرات الانتحارية، فضلاً عن كيفية التعامل مع مشكلة استخدام المواطنين المدنيين كدروع بشرية؛ الأمر الذي جعل القتال يستغرق أكثر من 9 أشهر، ورغم ذلك يعتقد أنه لاتزال هناك خلايا نائمة في جميع أنحاء المدينة.

وفي سوريا، بدأ هجوم القوات الكردية العربية المدعومة من الولايات المتحدة على آخر معاقل داعش في الرقة الشهر الماضي، ويعتقد أن تكون المعركة هناك أيضاً طويلة ودموية.


3- هل سينجو داعش كأيدولوجية؟

قد يسقط داعش كمشروع، لكنه أثبت أنه تنظيم مرن بالفعل؛ فما أن بدأت حملات التفجير الروسية والسورية بقيادة الولايات المتحدة ضده جدياً حتى حول تركيزه إلى نهج أكثر تنظيماً عن النهج الذي اتبعه تنظيم القاعدة، تمثل في استهداف العدو البعيد من خلال الهجمات الإرهابية العالمية.

وقال شيراز ماهر، الباحث بالمركز الدولي لدراسات التطرف في لندن، إن "انهيار داعش كشبه دولة أو هيئة حاكمة لن يكون مؤشراً على زواله كتنظيم".

وأضاف ماهر في تصريحات لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن "التنظيم سيواصل تواجده في شكل متمردين وحركة إرهابية، وهزيمته ضمن هذين التصنيفين يعتبر طموحاً أكثر تعقيداً وطويل الأجل حيث سيستغرق سنوات".

4- ما التالي؟

نشأ داعش نفسه من كنف عمليات تنظيم القاعدة في سوريا، وطالما استمرت الحرب هناك ولم يتم التعامل مع المظالم الطائفية طويلة الأمد الموجودة في العراق، ستبقى الفوضى والخوف اللذان استغلهما التنظيم على نحو جيد حتى الآن.

تعليقات