سياسة

صحيفة بريطانية تكشف: تبادل أسرى بين داعش وأكراد سوريا

السبت 2018.6.16 01:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 370قراءة
  • 0 تعليق
مقاتلون بقوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

مقاتلون بقوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية، سراح إرهابيين ينتمون لتنظيم داعش وأعادتهم إلى التنظيم عبر صفقات سرية لتبادل الأسرى. 

وكشفت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية، الجمعة، أن الإرهابيين الذين عادوا إلى التنظيم في سوريا منهم فرنسيون وألمان، لكن هناك 3 بريطانيين مازالوا محتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية التي قد تضمهم إلى صفقات تبادل أسرى في المستقبل.

ورفضت دول الغرب تولي مسؤولية عشرات من الإرهابيين الأوروبيين الذين سافروا للانضمام إلى تنظيم داعش، وتم أسرهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية أثناء تحرير المدن السورية من الإرهابيين.

لكن قوات سوريا الديمقراطية التي قادت القتال ضد داعش في شمال شرق سوريا، تقول إنه ليس لديها المقدرة على الاحتفاظ بأسرى "داعش" للأبد.

وعقدت قوات سوريا الديمقراطية 3 صفقات مع داعش لتبادل العناصر الإرهابية وعائلاتهم بالمقاتلين الأسرى من صفوف قوات سوريا الديمقراطية، وفقا لمصادر على اطلاع بالمفاوضات وأقارب عناصر "داعش" المعتقلين.

ونفذت أول صفقة في فبراير/شباط الماضي وتضمنت نحو 200 مقاتل معظمهم من العرب والشيشان وبينهم مجموعة من الفرنسيين وألماني واحد على الأقل، حيث تم إرسالهم عبر حافلة من مراكز اعتقال قوات سوريا الديمقراطية إلى مناطق يسيطر عليها داعش في محافظة دير الزور شرق سوريا.

وفي أبريل/نيسان، تم تبادل نحو 15 إرهابيا و40 امرأة وطفلا تضمنوا مغاربة وفرنسيين وبلجيكيين وهولنديا واحدا، بينما كانت آخر صفقة في 6 يونيو/حزيران الجاري وتضمنت 15 من زوجات مسلحي داعش.

وكانت المفاوضات بين قوات سوريا الديمقراطية وداعش حساسة وسرية للغاية، لدرجة أن 4 من بين 15 وسيطا منخرطا في الأمر تم الإبلاغ عن اغتيالهم بعد فترة وجيزة من التفاوض، ما دفع وسطاء للانسحاب من أي مفاوضات مستقبلية رغم الأموال الطائلة التي يتقاضونها.

تعليقات