سياسة

الكشف عن تحطم طائرة إسرائيلية "مسيرة" تستخدم للتجسس والاغتيال

الخميس 2018.4.26 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 425قراءة
  • 0 تعليق
طائرة إسرائيلية بدون طيار

طائرة إسرائيلية بدون طيار

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، بتحطم طائرة مسيرة بدون طيار إسرائيلية، قبل عدة أسابيع قبالة سواحل إسرائيل "نتيجة خلل فني".

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، أنه "تم انتشال الطائرة من البحر ونقلها إلى القوات الفنية في سلاح الجو للتحقيق في الخلل الذي حدث". دون أن تذكر موقع الحادث بالتحديد.

ونقلت القناة نفسها عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: "لا يوجد خوف من تسرب المعلومات".

وتستخدم إسرائيل الطائرات المسيرة بغرض التجسس وجمع المعلومات أو تنفيذ هجمات على مواقع، وتنفيذ اغتيالات.

لكن الجيش الإسرائيلي، لم يوضح سبب إطلاق الطائرة، هذه المرة.

وقام سلاح البحرية فور الحادث بجمع حطام الطائرة لفحصه لدى الجهات التكنولوجية المختص لديه.

حادث التحطم ليس الأول لطائرات إسرائيلية بدون طيار وقد سبقه حوادث متكررة خاصة خلال العامين الأخيرين على النحو التالي:

- 29 يونيو/حزيران 2017 أعلن الجيش الإسرائيلي رسميا سقوط طائرة مسيرة في بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية.

- 3 يوليو/تموز 2017 أعلن الجيش سقوط طائرة مسيرة في غزة.

- 6 أكتوبر/تشرين أول 2017 أعلن أيضا سقوط طائرة مسيرة في جنوب قطاع غزة.

- 31 مارس/آذار 2018، سقوط طائرة مسيرة إسرائيلية في جنوب لبنان.

وعادة ما يبرر الجيش الإسرائيلي سقوط هذه الطائرات بـ"خلل فني" مدعيا أنه "لم يتم تسريب معلومات منها".

تعليقات