China
سياسة

البطريرك بشارة الراعي: مؤتمر الأزهر خطوة مباركة لنصرة القدس

الخميس 2018.1.18 10:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 599قراءة
  • 0 تعليق
البطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي

البطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي

قال البطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي، إن مؤتمر الأزهر العالمي المنعقد لمساندة الشعب الفلسطيني هو خطوة مباركة، مشيراً إلى تقدير العالم العربي لمبادرات الأزهر الفاعلة لنصرة القدس.

وأعرب الراعي عن سعادته للمشاركة في مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، نظراً لأهميته الكبرى بعد الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، مؤكداً أن القضية الفلسطينية لها أهمية من زمان طويل.

وأشار البطريرك الراعي في تصريحات لـ"بوابة العين" الإخبارية، إلى ضرورة استمرار الجهود لإيجاد حل للقضية، مشدداً على أن الأمر لا ينتهي بختام المؤتمر ولكن لابد من إيجاد حل لقضية القدس بالحوار والمثابرة بخطة موحدة.

ومن جانبه أكد الراعي ضرورة وجود خطة طريقة، مطالباً المسؤولين في المؤتمر بالخروج بخطة تضم جميع الأطراف الداعمة للقدس.

 

وانعقد على مدار يومين، مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس بتنظيم من الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين، ويهدف إلى إحياء الوعي بقضية القدس وحشد رأي عام عالمي ضد قرار الرئيس الأمريكي الذي يستهدف استكمال تهويد المدينة المقدسة.

وأكد المؤتمر في بيانه الختامي، الخميس، وثيقة الأزهر الشريف عن القدس، الصادرة في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، والتي شددت على عروبة القدس، وكونها حرماً إسلامياً ومسيحياً مقدساً عبر التاريخ. 

وشدد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، في البيان الختامي للمؤتمر، على أن القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين المستقلة، والتي يجب العمل الجاد على إعلانها رسمياً والاعتراف الدولي بها وقبول عضويتها الفاعلة في المنظمات والهيئات الدولية كافة.

تعليقات