سياسة

ضبط شحنة متفجرات ضخمة في "علف الدواجن" بأفغانستان

الأحد 2017.8.6 04:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 616قراءة
  • 0 تعليق
جنود أفغان في موقع تفجير سابق بكابول (أ.ف.ب)

جنود أفغان في موقع تفجير سابق بكابول (أ.ف.ب)

أعلن مسؤولون في الاستخبارات الأفغانية، الأحد، أنهم أوقفوا شاحنة في العاصمة كابول تحمل أكثر من 16 طنا من المتفجرات أُخفيت في صناديق كُتب عليها أنها علف للدواجن.

وجاء هذا بعد شهرين على مقتل نحو 150 شخصا في تفجير بواسطة شاحنة في عملية إرهابية هي الأكبر من نوعها في أفغانستان منذ شهور.

وهذه الكمية الجديدة من المتفجرات تزيد في حجمها عن الكمية التي استخدمت في ذلك التفجير.

وعثر على الشاحنة ولوحاتها باكستانية في المنطقة التاسعة من العاصمة، بحسب ما أفادت مديرية الأمن الوطني في بيان، مشيرة إلى اعتقال 5 أشخاص.

وبحسب البيان فإن "الشاحنة كانت محملة بمتفجرات لصناعة القنابل والأحزمة الناسفة وشن أنشطة إرهابية في كابول"، وبلغت 16500 كجم من المتفجرات.

وفي 31 مايو/أيار انفجرت شاحنة في الحي الدبلوماسي في كابول خلال فترة الذروة صباحا، ما أسفر عن مقتل نحو 150 شخصا وإصابة حوالي 400 بجروح، معظمهم من المدنيين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء الذي استخدم فيه 1500 كجم من المتفجرات وضعت في شاحنة تستخدم لنقل مياه الصرف الصحي، بحسب مسؤولين غربيين.

وكثفت حركة طالبان هجماتها منذ أطلقت "هجوم الربيع" السنوي في شهر إبريل/نيسان.

وخلال الأشهر  الأخيرة دخل تنظيم داعش أيضا على خط التفجيرات والعمليات الإرهابية في أفغانستان.

تعليقات