مجتمع

بالصور .. تكريم الفائزين بجائزة خليفة التربوية في أبوظبي

الإثنين 2018.4.16 03:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 251قراءة
  • 0 تعليق
جائزة خليفة التربوية تكرم الفائزين بالدورة الـ11

جائزة خليفة التربوية تكرم الفائزين بالدورة الـ11

كرمت جائزة خليفة التربوية، الإثنين، الفائزين بدورتها الحادية عشرة في قصر الإمارات بأبوظبي، وذلك برعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بالإمارات٬ وحضور الشيخ حامد بن زايد آل نهيان٬ رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي.

وبلغ عدد الفائزين 39 فائزاً وفائزة، منهم 26 على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، و 13 على مستوى الوطن العربي.

وفاز بجائزة الشخصية التربوية الاعتبارية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، تقديراً لإسهاماته وجهوده البارزة في دعم مسيرة التعليم.

وقال المهندس حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم الإماراتي٬ إن "احتفالنا اليوم يجسد المكانة البارزة للجائزة التي نجحت خلال سنوات قليلة أن تتصدر الجوائز التربوية محلياً وعربياً".


وشهدت الجائزة في دورتها الحالية إقبالاً كبيراً على المستويين المحلي والعربي في مختلف المجالات المطروحة، والتي شملت 9 مجالات موزعة على 19 فئة، وتشمل: التعليم العام و(أصحاب الهمم) والإبداع في تدريس اللغة العربية والتعليم وخدمة المجتمع، وعلى مستوى الإمارات والوطن العربي ومجالات الشخصية التربوية الاعتبارية, والتعليم العام "فئة المعلم المبدع" والتعليم العالي والإبداع في تدريس اللغة العربية "فئة الأستاذ الجامعي" والبحوث التربوية والتأليف التربوي للطفل والمشروعات والبرامج التعليمية المبتكرة.


كما سجلت الجائزة زيادة في أعداد المرشحين من داخل الدولة وخارجها بنسبة 26% مقارنة بالعام الماضي، وهو ما يترجم حجم ونوعية الجهد المبذول خلال هذه الدورة والبرامج التعريفية وورش العمل التي نظمتها الجائزة في مختلف المؤسسات التعليمية بالدولة؛ للتعريف بآلية الترشح ودعم المرشحين المحتملين في الميدان التربوي، وتقديم الإرشاد اللازم الذي يمكنهم من تنفيذ مبادرات ومشروعات تخدم الميدان وتلبي المعايير المطلوبة للمجالات المطروحة في الجائزة. 


وشملت قائمة الفائزين لأول مرة فئة الأسرة الإماراتية المتميزة، والتي شهدت إقبالاً كبيراً ومنافسة قوية بين كثير من الأسر الإماراتية المتميزة التي قدمت إسهامات تعليمية وتربوية رائدة في هذا المجال.

وجاءت قائمة الفائزين للدورة الحادية عشرة  كالتالي:

"مجال التعليم العام "فئة المعلم المبدع" آمال زغلول إبراهيم الإمام تخصص رياض أطفال من روضة الهلال بدائرة التعليم والمعرفة بالعين.

إنتصار إسماعيل عيسى السيد تخصص اللغة العربية من مدرسة الظبيانية بدائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي.

جاسر محمد علي المحاشي تخصص صعوبات تعلم من مدرسة المجد النموذجية بوزارة التربية والتعليم بالشارقة.

سعاد جاسم محمد درويش تخصص معلمة فصل من مدرسة الإبداع النموذجية بوزارة التربية والتعليم بدبي.

فاطمة سعيد أحمد الميل النعيمي تخصص رياض أطفال من روضة الورود بوزارة التربية والتعليم برأس الخيمة.

كليثم عبدالله محمد المزروعي تخصص رياضيات من مدرسة النعيمية للتعليم الأساسي بوزارة التربية والتعليم برأس الخيمة.

ليلى أحمد عثمان الحمادي تخصص تربية فنية من مدرسة آسيا بنت مزاحم بوزارة التربية والتعليم بالشارقة.

موزة محمد راشد الحفيتي تخصص دراسات إسلامية من مدرسة الحلاة للتعليم الأساسي بوزارة التربية والتعليم بالفجيرة.

مها زياد دعاس دعاس تخصص معلمة فصل من مدرسة عمار بن ياسر للتعليم الأساسي بوزارة التربية والتعليم بعجمان.

مها محمد حسن عكاشة تخصص رياضيات من مدرسة أم القيوين للتعليم الأساسي بوزارة التربية والتعليم بأم القيوين.

نادية سعيد سالم الكعبي تخصص الدراسات الاجتماعية من مدرسة الغيث للتعليم الأساسي بدائرة التعليم والمعرفة بالعين.

نضال أكرم الشقيري تخصص جغرافيا من مدرسة الشارقة الأمريكية الدولية بوزارة التربية والتعليم بالشارقة.


وفازت بمجال التعليم العام "فئة المعلم المبدع عربياً" العنود إبراهيم الماجد تخصص اقتصاد منزلي من مدرسة ابتدائية الأبناء الأولى بالرياض من وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية

منصور عبدالله المنصور تخصص العلوم من مدرسة الأمير سعود بن جلوي بالإحساء من وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية.

جواهر عبد الكريم الغويري تخصص العلوم من المدرسة النموذجية بالجامعة الأردنية بالمملكة الأردنية الهاشمية.

هند علي العديني تخصص الرياضيات من مدارس دار التربية الحديثة بجده من وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية.

وفي مجال التعليم العام "فئة الأداء التعليمي المؤسسي"، فاز:ت

روضة الغدير من وزارة التربية والتعليم برأس الخيمة ومدرسة قطر الندى للتعليم الأساسي والثانوي من دائرة التعليم والمعرفة بالظفرة.

وفي مجال التعليم العالي على مستوى الإمارات والوطن العربي "فئة الأستاذ الجامعي المتميز في البحث العلمي" فاز :

الدكتور أسامة غازي الخواجة تخصص فيزياء من جامعة الإمارات العربية المتحدة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

الدكتور بسام رشدي سعيد علي تخصص الطب الوراثي من جامعة الإمارات العربية المتحدة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

الدكتور محمد علي يوسف عبيدو تخصص الهندسة الكهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية.

الدكتور عبدالله محمد عسيري تخصص الكيمياء من جامعة الملك عبدالعزيز بالمملكة العربية السعودية.

وفي مجال التعليم العالي على مستوى الإمارات والوطن العربي "فئة الأستاذ الجامعي المتميز في التدريس"، فاز:

الدكتور محمد مصطفى أحمد محمد تخصص هندسة مدنية من جامعة الإمارات العربية المتحدة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

الدكتور حسن محمد السيد بدر تخصص الهندسة الميكانيكية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية.

أما في مجال التعليم وخدمة المجتمع "فئة المؤسسات"، ففاز مشروع أجيال من إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة – الشارقة.

وفي مجال التعليم وخدمة المجتمع "فئة الأسرة الإماراتية المتميزة": أسرة الشهيد سعيد راشد المزروعي من إمارة رأس الخيمة، وأسرة عادل راشد العود الظنحاني من إمارة الفجيرة وفضيلة عبدالله الخوري من إمارة دبي.

أما في مجال البحوث التربوية على مستوى الإمارات والوطن العربي"فئة البحوث التربوية العامة"، فاز بحث بعنوان "تقويم مستوى فهم طبيعة العلم في ضوء معايير الجيل القادم للعلوم NGSS لدى طالبات المرحلة المتوسطة بالمملكة العربية السعودية" للدكتورة لبنى حسين العجمي والدكتورة سنية محمد الشافعي من جامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية.

وفي مجال البحوث التربوية على مستوى الإمارات والوطن العربي"فئة البحوث التربوية الإجرائية"، فاز بحث بعنوان "فاعلية برنامج قائم على استراتيجية النمذجة والتعزيز في تنمية بعض المهارات اللغوية لدى طفل الروضة بدولة الإمارات العربية المتحدة" للأستاذة منى خميس آل علي والدكتورة سهام عبدالمنعم محمد من مركز دعم التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبحث بعنوان "فاعلية برنامج علاجي قائم على مبادئ العلاج بالعمل في خفض قلق المستقبل المهني وتنمية الطموح المهني لدى الطلاب المعاقين سمعيًا بالمرحلة الثانوية" للدكتور إبراهيم أحمد عبدالهادي من جامعة الإسكندرية ـ كلية التربية والدكتور طارق عبدالمنعم شاهين من مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع بمديرية التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية.

وفي مجال المشاريع والبرامج التربوية المبتكرة على مستوى الدولة والوطن العربي "فئة الأفراد"، فاز مشروع توظيف تكنولوجيا الاتصالات والمعلوماتICT في المدرسة للأستاذة حنان عبدالرحمن العرفج من الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية– الدمام من وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية.

وفي مجال المشاريع والبرامج التربوية المبتكرة على مستوى الإمارات والوطن العربي "فئة المؤسسات" : مشروع التعلم التقني / الروبوت / لأصحاب الهمم لمركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم وزارة تنمية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة.


أما في مجال التأليف التربوي للطفل على مستوى الإمارات والوطن العربي "فئة إبداعات تربوية"، فازت "قصة حكايات وذكرى" للأستاذة ذكرى علي محمد الذيب من مدرسة عاتكة بنت زيد للتعليم الأساسي بوزارة التربية والتعليم بالشارقة، وقصة "فك شفرة" للدكتورة عفاف عبدالجواد طبالة من جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب بجمهورية مصر العربية.

وأعربت العفيفي عن خالص الشكر والامتنان من قبل الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية لجميع المرشحين وللشركاء الاستراتيجيين الذين دعموا جهود الجائزة خلال هذه الدورة، مهنِّئةً الفائزين والفائزات.

تعليقات