ثقافة

إعلامي كويتي: الشباب مستقبل الإعلام

الأربعاء 2018.4.4 11:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 156قراءة
  • 0 تعليق
 الإعلامي الكويتي محمد الملا

الإعلامي الكويتي محمد الملا

قال الإعلامي الكويتي محمد الملا، إنه على الرغم من أن صناعة الإعلام تأتي في المرتبة الثالثة عالميا؛ فإن دول الشرق الأوسط ليس لديها إعلام بقدر ما لديها من ردود أفعال على الأخبار.

وأكد، خلال جلسة "حملات إعلامية متوازنة" ضمن فعاليات اليوم الثاني من منتدى الإعلام العربي، أن المستقبل الإعلامي للشباب، والدليل أن كل الدول الأجنبية أنشأت قنوات باللغة العربية لتستهدف الشباب الذين يمثلون 65٪ من الفئة العمرية في البلدان العربية.

وأضاف الملا: "قناة الجزيرة القطرية انخرطت في الأزمات وصناعة الزخم والفتن، وأصبحت تهدد استقرار المجتمعات العربية؛ فالبوق القطري صار متخصصا في صناعة الأكاذيب وفبركة الحقائق التي تستهدف البسطاء ولا تنطلي على الواعين المثقفين".

وتابع قائلا: "الجزيرة القطرية سكبت الوقود على النار في الدول العربية، في المقابل تجاهلت المظاهرات ضد نظام الملالي"، مؤكدا أنها الراعية الأولى للإرهاب.

ويطرح منتدى الإعلام العربي في دورته السابعة عشرة التي انطلقت أعمالها الثلاثاء، عدة قضايا راهنة حول وسائل التواصل الاجتماعي من تويتر وسناب شات وفيسبوك والروبوتات التي تدخل مختلف مجالات الإعلام، إلى جانب صناعة التحريض والتضليل والتزييف.

ويشارك في نقاشات المنتدى الذي يعقد في مدينة جميرا بدبي بمشاركة أكثر من 3 آلاف شخصية إعلامية ومؤثرة، ويستضيف أكثر من 45 متحدثا من 20 دولة عربية وأجنبية.

وتناقش هذه الدورة من المنتدى تأثير التحديات التي تمر بها المنطقة في ساحة الإعلام العربي، وتداعيات التغيرات السياسية على المشهد الإعلامي، وما يفرضه ذلك من تبعات تلقي بظلالها على موضوعية ومهنية الرسالة الإعلامية، كما يرصد المنتدى أهم التحولات التي طرأت على شكل ومضمون الإعلام والصحافة والعربية بفعل التطوّر التقني، وصولا إلى طبيعة العلاقة مع الجمهور في العصر الرقمي، ومستقبل صناعة الصحافة في ظل ثورة الذكاء الاصطناعي، وما يواكب النمو المتسارع في تلك المحاور من تطور في المشهد الإعلامي العربي والدولي.

تعليقات