سياسة

الأمريكية لارا القاسم تنجح باستصدار قرار يسمح لها بدخول القدس

الخميس 2018.10.18 09:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 510قراءة
  • 0 تعليق
لارا القاسم في المحكمة الإسرائيلية الأسبوع الماضي

لارا القاسم في المحكمة الإسرائيلية الأسبوع الماضي

سمحت محكمة إسرائيلية للطالبة الأمريكية من أصل فلسطيني لارا القاسم بالالتحاق بالجامعة العبرية في القدس، بعد مرور 16 يوما على منع السلطات الإسرائيلية لها بالدخول.

كانت السلطات الإسرائيلية قد منعت القاسم من الدخول من خلال مطار (بن غوريون)، قرب تل أبيب، رغم حيازتها على تأشيرة إسرائيلية من السفارة الإسرائيلية في مدينة ميامي الأمريكية.

ورفضت القاسم، 22 عاما، الانصياع إلى القرار الإسرائيلي ولجأت إلى القضاء الإسرائيلي للاعتراض على القرار.

وبعد رفض محكمة الصلح التماسها توجهت القاسم إلى المحكمة المركزية في تل أبيب، والتي رفضت طلبها أيضا، ما اضطرها للتوجه إلى المحكمة العليا الإسرائيلية التي استمعت إلى التماسها، يوم الأربعاء.

وأعلنت المحكمة العليا الإسرائيلية، مساء الخميس، قبول الالتماس، ما سيتيح للقاسم التوجه إلى القدس للالتحاق بالجامعة.


ومنذ منعها من الدخول، تم احتجاز القاسم في مركز اعتقال في مطار (بن غوريون) بانتظار السماح لها بالمرور.

وبرر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد اردان منعها من الدخول بأنها دعمت في سنوات ماضية حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها (BDS).

واشترط اردان أن تصدر القاسم بيانا تتخلى فيه عن دعمها لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات، من أجل السماح لها بالمرور.


 ومنذ منعها من الدخول امتنعت القاسم عن الادلاء بأي تصريحات.

وكان الكنيست الإسرائيلي أقر في العام الماضي قانونا يفوض فيه وزير الداخلية الإسرائيلي بمنع دخول أي شخص يدعم حركة المقاطعة.

يُذكر أن القاسم هي الوحيدة من بين عشرات الفلسطينيين والأجانب الذين تم منعهم من الدخول التي تلجأ إلى المحاكم للاعتراض على القرارات الإسرائيلية بمنع الدخول.


تعليقات