صحة

انطلاق ملتقى "الرعاية الصحية الإلكترونية" في دبي

الثلاثاء 2018.5.1 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 348قراءة
  • 0 تعليق
شعار جمعية الإمارات الطبية

شعار جمعية الإمارات الطبية

انطلقت أعمال الملتقى السنوي للرعاية الصحية الإلكترونية بدبي، الثلاثاء، والذي تنظمه شعبة الإمارات للمعلوماتية الصحية بجمعية الإمارات الطبية بمشاركة العديد من الجهات الصحية المحلية والعالمية، وذلك في فندق "كونراد دبي" .

وشددت الدكتورة موزة الشرهان، رئيسة جمعية الإمارات الطبية، على الدعم الكامل لأنشطة الشعبة للدور الكبير لنظم المعلومات الصحية والأنظمة الإلكترونية في جميع مجالات الرعاية، لتعزيز سلامة المرضى وتطوير الخدمات وتقليل التكاليف. 

وقال الدكتور محمد الرضا، رئيس شعبة الإمارات للمعلوماتية الصحية، إن الشعبة لعبت دوراً كبيراً في دعم المبادرات الوطنية المتعلقة بنظم المعلومات الصحية ومنها الملف الإلكتروني الموحد على مستوى الدولة والتطبيب عن بعد، فضلاً عن المساهمة في صقل وتعزيز الكفاءات الوطنية من خلال الاحتكاك المباشر وتبادل الخبرات مع الجمعيات المهنية والمنظمات ذات العلاقة. 

وتم إطلاق أربع مبادرات مهمة خلال المنتدى، تغطي المستويات المحلية والإقليمية والدولية؛ وهي مبادرات نادي إدارة المعلومات الصحية ومؤتمر "أفهيما" الدولي والفرع الإماراتي لمنظمه "اتش إل سفن" الدولية لمعايير توافقية المعلومات الصحية والمؤتمر الخليجي الأول لتطوير كوادر المعلوماتية الصحية. 

ولفت حسين البيشي، رئيس المجلس التأسيسي لجمعية إدارة المعلومات الصحية السعودية "شيما"، إلى أن الملف المشترك الإماراتي السعودي فاز باستقطاب مؤتمر الاتحاد الدولي لإدارة المعلومات الصحية "أفهيما" في نوفمبر 2019 بمدينة دبي لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط بعد منافسة قوية مع عدة دول في مدينة طوكيو عام 2016 وبدعم من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. 

من جانبها نوهت مباركة إبراهيم، مديرة إدارة أنظمة المعلومات الصحية بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، إلى أهمية الفرع الإماراتي لمنظمة "إتش إل سفن" الدولية للأنظمة الصحية في دعم مشاريع الربط الإلكتروني للأنظمة الصحية على المستويين الاتحادي والمحلي وتسهيل مهام الموردين التقنيين في هذا المجال، من خلال وضع معايير تتناسب مع متطلبات الدولة إضافة إلى توفير التدريب اللازم والتواصل ونقل الخبرات والمعارف. 

وقال الدكتور يشار علي، المدير التنفيذي للمستشفى الكندي التخصصي، أحد مؤسسي الفرع الإماراتي لمنظمه "إتش إل سفن" ممثلاً عن القطاع الخاص، إن المستشفى الكندي التخصصي كان ومنذ تأسيسه من أوائل المهتمين بهذه المعايير وأخذها في الاعتبار عند إنشاء البنية التحتية المعلوماتية، لما تحققه من إمكانيات في انسيابية انتقال وتبادل المعلومات والارتقاء بجودة الرعاية الطبية وتحسين مستويات الأمان للمرضى إضافة إلى أثرها الإيجابي على كفاءة التشغيل وتكاليفه.

وعلى المستوى الإقليمي ترعى الشعبة المؤتمر الخليجي الأول لتطوير كوادر الرعاية الصحية الالكترونية، والذي يعقد في مدينة أبوظبي في الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر أيلول المقبل، كأول مبادرة من نوعها لتمكين القدرات الخليجية الشابة للدخول في هذا المجال الحيوي.

وذكر الدكتور أسامه الحسن، أحد منسقي المؤتمر، أن هذا التجمع يشكل مبادرة نوعية تجمع صانعي القرار في مجالات الصحة الإلكترونية والموارد البشرية والتعليم، لوضع الآليات والممكنات اللازمة لتطوير الكوادر الوطنية الخليجية في مجالات الصحة الإلكترونية، من خلال التعرف على الخبرات والتجارب الدولية المشابهة، لافتاً إلى أن المؤتمر سيشكل فرصة نادرة لعقد عدد من الورش واللقاءات المتخصصة في مجالات الصحة الإلكترونية والتي تهدف إلى زيادة حصيلة معرفة ومهارات العاملين في هذه المجالات. 

وأعلنت شعبة الإمارات للمعلوماتية الصحية عن تأسيس نادٍ يجمع المختصين في مجال إدارة المعلومات الصحية، ليكون منصة لتبادل الخبرات وتدريب كوادر إدارة المعلومات الصحية وأخصائيي الملفات الطبية. 

وأكدت فاطمه البلوشي، عضوة اللجنة التأسيسية لنادي إدارة المعلومات الصحية، أن النادي يهدف إلى خلق برامج توعوية بتخصصات إدارة المعلومات الصحية ودورها الفاعل في القطاع الصحي، حيث يسعى لتوفير بيئة خلاقة لطرح مبادرات من شأنها تطوير الكوادر الوطنية في هذا المجال ونقل المعارف ومشاركة أفضل الممارسات ويسهم في دعم استضافة المؤتمرات المختصة.

تعليقات