سياسة

ليبيا تشهد اشتباكات عنيفة بصبراتة وعمليات خطف في سبها

الأحد 2018.11.4 07:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اشتباكات المليشيات في مدينة صبراتة الليبية

جانب من اشتباكات المليشيات في مدينة صبراتة الليبية

اندلعت اشتباكات مسلحة، الأحد، بين مليشيات تتبع المجلس الرئاسي الليبي ومليشيا يقودها شخص يدعى "العمو" في مدينة صبراتة، شمال غربي البلاد.

وقالت وسائل إعلام ليبية إن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم بين قوات غرفة عمليات محاربة داعش (مليشيا تتبع المجلس الرئاسي) ومليشيا أحمد الدباشي تسمى "العمو"، بعد اقتراب الأخيرة من جنوب صبراتة.

وتعاني مدن وبلدات جنوب وغرب ليبيا من انتشار كثيف للمليشيات المسلحة التي تحظى بتمويل خارجي، فضلا عن كتائب مسلحة يعتمد عليها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية بقيادة فايز السراج في تأمين المؤسسات الحيوية وحمايته مقابل الأموال.

من جانبها، أفادت مستشفى صبراتة بإصابة 3 أشخاص جراء الاشتباكات، معلنة حالة الطوارئ بسبب الاشتباكات العنيفة التي تجري بين كتائب السراج وعناصر مليشيا "العمو".

وطالب مكتب الإعلام والتوثيق بإدارة الخدمات الصحية في المدينة جميع الكوادر الطبية المساعدة والالتحاق بالمراكز الصحية، نظراً للأوضاع المتردية في المدينة وتحسباً لأي طارئ.

 

بدورها أعلنت إدارة مراقبة تعليم صبراتة عن إخلاء جميع المؤسسات التعليمية في المدينة حرصا على حياة الطلاب.

وفي سياق متصل، تواصل المليشيات المسلحة المتمركزة في بعض مدن الجنوب الليبي الاعتداء على العناصر الطبية في مستشفيات مدينة سبها، واختطاف عدد من الأخصائيين والفنيين بمركز سبها الطبي، وإطلاق النار على بعض الكوادر الطبية وتهديدهم بالسلاح.

يذكر أن المليشيات المسلحة في جنوب ليبيا اختطفت المراقب المالي الحالي لمركز سبها الطبي، وحاولت اغتيال أخصائي العظام وهو في طريقه إلى عيادة خاصة، فضلا عن الاعتداء على الفنيين والأخصائيين العاملين في المركز.

تعليقات