سياسة

الحكومة الليبية المؤقتة تخصص 71 مليون دولار لتأمين الجنوب

الخميس 2018.11.8 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 146قراءة
  • 0 تعليق
الجنوب الليبي..ثروات منهوبة وفوضى أمنية

الجنوب الليبي..ثروات منهوبة وفوضى أمنية

أعلنت الحكومة الليبية المؤقتة عن رصدها 100 مليون دينار (نحو 71.5 مليون دولار) لتأمين مناطق الجنوب التي تشهد انتشارا كبيرا لعصابات تعيش على الخطف والابتزاز والاتجار بالبشر وتهريب المواد المخدرة.

وقال وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة إبراهيم بوشناف، الخميس، إنه جرى توفير أكثر من 100 عربة دفع رباعي مسلحة بأحد أنواع الأسلحة المتوسطة وأجهزة الاتصال ذات المدى القصير والطويل من أجل حفظ الأمن في الجنوب.

وأضاف أن هذه العربات المسلحة زودت بدعم لوجيستي متمثل في الأسلحة الخفيفة للأفراد، إضافة إلى سيارات الإسعاف وسيارات نقل الوقود والتموين والذخائر.

وتابع بوشناف، بحسب صفحة وزارة الداخلية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه تم الانتهاء من تجهيز قوتين أمنيتين معززتين بمختلف أنواع الأسلحة والإمكانيات مهمتها بسط الأمن في الجنوب الليبي.


وأوضح أن هاتين القوتين ستنتشران على طول الحدود الدولية لليبيا مع تشاد والنيجر والسودان ومصر والجزائر، بما لا يسمح بمرور العصابات الوافدة أي كان مصدرها.

وأشار وزير الداخلية الليبي إلى أن هذه القوات ستتولى تأمين البوابات والتمركزات الأمنية على طول الطريق من الجفرة وحتى كامل مناطق ومدن الجنوب لتأمينها ومنع أي اختراقات.

وأكد بوشناف: "سنحارب في تلك المنطقة الجماعات الإرهابية وكافة العصابات الإجرامية لأجل فرض الأمن وهيبة الدولة وإحلال القانون".

وتعاني مدن الجنوب الليبي (المعروف بإقليم فزان) التهميش وسوء الأوضاع الخدمية والأمنية، فضلا عن انتشار العصابات المعارضة الفارة من تشاد والسودان.

تعليقات